الأحد، 10 فبراير 2019

سالفيني يهاجم الإيطالي المصري الفائز بمهرجان سانريمو 2019: "محمود..آخر واحد أختاره"


الإيطالية نيوز ـ لن يرضى عنك حزب رابطة الشمال المعادية للمهاجرين حتى اتبعت ملته ونهجه. هذا ما حصل فعلا مع المغني الإيطالي ذو الأصل المصري، إليساندرو محمود، الفائز بالنسخة الـ69 لمهرجان سانريمو للأغنية الإيطالية. 

على الرغم من كون محمود ولد في إيطاليا، من أم سردينية وأب مصري، وعلى الرغم من كونه ترعرع في إيطاليا ونما على تقاليدها وتشبع بلغتها، وارتوى بخمرها ونبيدها وتلذذ بشرائح لحم الخنزير، ولايعرف من العبادات الإسلامية إلا رمضان كإسم لاغير، إلا أنه في نظر أمين رابطة الشمال المعادية للأجانب يبقى آخر من ينظر له أو يختاره، أكيد لأنه عيبيه الوحيدين هو أن إسمه "محمود" ووالده مصري الأصل.


فوز محمود بمهرجان سانريمو، بفضل أغنيته "صولدي" (المال)، دفع سالفيني، الذي يتقلد الآن منصبي وزير الداخلية الإيطالية ونائب رئيس مجلس الوزراء، إلى انتقاذ هذا الشاب الإيطالي وتمييزه بين المشاركين في المهرجان، وذلك بقوله في تدوينة نشرها مساء أمس على موقع العالم الافتراضي الأزرق، فايسبوك، رصدتها الإيطالية نيوز يقول فيها: "محمود....ربما (هنا تفيد الشك) هل كانت الأغنية الإيطالية الأكثر جمالا؟..أنا كنت قد اختاره الأخير" مواريا بذلك اختيار محمود في لعب مزدوج لكلمة "أولتيمو" (الأخير)، التي يتخدها مغني إيطالي لقبا فنيا له، وقد شارك هو الأخر في مهرجان سانريمو للأغنية الإيطالية. ثم وجه تعليقه لمتابعيه لكي يدلوا بآرائهم حول اختيار محمود فائزا في هذا المهرجان. قائلا "وأنتم ماذاتقولون في ذلك؟".




أكيد أن سالفيني ينتظر من متابعيه، الذين أغلبهم من الإيطاليين البائسين والفاشلين اجتماعيا واقتصاديا، وحتى دراسيا، الذين لايجدون شيء أخر يفرغون فيهم فشلهم إلا في شتم وسب كل ما هو أجنبي، طبعا الأجنبي الذي يرونها هم أنفسهم أقل منهم مكانة.


ورد محمود على سؤال في لقاء صحفي جمعه مع موقع تي جي كوم 24 الإخباري عن سؤال مفاده: "سالفيني نشر تغريدة جدلية، فماهو شعورك بعد الشكايات حول المهاجرين؟ فقال الفائز بمهرجان سانريمو لهذه السنة: "في الواقع، أنا فتى إيطالي، لا أشعر بأنني أركب على ظهر هذا الجدل. أنا ولدت من أم سردينية (نسبة إلى جزيرة سردينيا) وأب مصري، وأنا إيطالي مائة في المائة". لكن محمود في نظر سالفيني عكس ذلك.


مشاركة المقاله