الجمعة، 15 مارس 2019

هجوم إرهابي ضد مسجدين يسبب قتل 40 مسلما في نيوزيلندا


فتح مسلح النار خلال صلاة الجمعة بمسجد في نيوزيلندا مما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات المصلين وطلبت السلطات في مدينة كرايست تشيرش من السكان التزام منازلهم.

رئيسة الوزراء النيوزلندية قالت إن حصيلة الهجوم على المسجدين بلغت 40 قتيلا على الأقل، وأصيب أكثر من 20 آخرين. 
الشرطة ذكرت أن عدة قتلى سقطوا في مسجدين لكن عدد المنفذين الذين اشتركوا في الهجوم لم يتضح بعد.
 صورة الإرهابي المجرم
مقطع فيديو، انتشر على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي والتقطه مسلح على ما يبدو وتم بثه على الهواء مباشرة خلال الهجوم، أظهر المهاجم وهو يقود سيارته إلى مسجد ثم يدخله ويطلق الرصاص على من بداخله.
مقطع الفيديو أظهر المصلين الذين يحتمل أن يكونوا قتلى أو مصابين وهم راقدون على أرضية المسجد.

مفوض شرطة نيوزيلندا مايك بوش قال "على حد علمنا" سقط عدة قتلى في مسجدين.
مفوض الشرطة مضى قائلا "وردتنا بضعة بلاغات بوجود عبوات ناسفة بدائية الصنع مثبتة في مركبات وتمكنا من إبطال مفعولها".
الشرطة صرحت في وقت سابق بأنها تبحث عن "مسلح" في وسط مدينة كرايست تشيرش. 

الشرطة أعلنت في بادئ الأمر أنها اعتقلت شخصاً واحداً، لكنها قالت لاحقاً إنها اعتقلت أربعة أشخاص وعثرت على عبوات ناسفة. 
رئيس الوزراء الأسترالي قال إن منفذ الهجوم على المسجدين في نيوزلندا مواطن أسترالي، ووصفه بأنه "إرهابي متطرف يميني وعنيف".

الشرطة طلبت من جميع المسلمين تجنب التوجه إلى المساجد "في كل أنحاء نيوزيلندا".
أثناء إطلاق النار، كان مسجد النور في شارع دينز يعج بالمصلين، بمن فيهم أعضاء فريق بنغلاديش الوطني للكريكيت الذين لم يصبوا بأذى.
رئيسة الوزراء النيوزلاندية غاسيندا أردرن قالت في خطاب "هذا واحد من أسود أيام نيوزيلندا... من الواضح أن ما حدث هنا عمل غير عادي من أعمال العنف ولم يسبق له مثيل".

أحد الشهود قال لموقع "ستاف.كو.إن زي" الإخباري إنه كان يصلي في المسجد عندما سمع إطلاق نار. وأثناء فراره، رأى زوجته ميتة أمام المسجد.
شهود قالوا لوسائل الإعلام إن رجلا يرتدي ملابس مموهة تشبه ملابس الجيش ويحمل بندقية آلية أخذ يطلق النار عشوائيا على الناس في مسجد النور.

مشاركة المقاله