الخميس، 14 مارس 2019

توسكانا: مغربي يعثر على محفظة بداخلها 600 يورو ويسلمها لصاحبها في "فياريدجو"


الايطالية نيوز - طوسكانا - ضد كل التحيزات وضد العنصرية. هناك قصص تحكي عن حضارة وقيم إنسانية تقويها الأخلاق والمبادئ الحسنة، وتربية طيبة لا تتأثر بعوامل التفسخ المجتمعاتي.  القصة التي بين أيدينا لن يهتم بها نائب رئيس المجلس ووزير الداخلية الإيطالية، ماتيو سالفيني، لماذا؟ لأنها قصة بنهاية سعيدة بطلها رجل مغربية قدّم نفسه إلى مركز شرطة فياريدجو لإعادة محفظة كان قد عثر عليها في الشارع، تحتوي على جميع وثائق صاحبها القانوني، بالإضافة الى مبلغ مالي في قيمة 600 يورو. وكجائزة، طالب الأجنبي المغربي فقط مصافحة مالكها.
ووفقا لما نقلته صحيفة "لاناتسيوني" الايطالية،  فإن المغربي مصطفى حمدوش، وهو صياد سمك، يعيش في مدينة "فياريدجو" منذ بضعة سنوات، عثر،  في صباح يوم أول أمس الثلاثاء، في الشارع على محفظة أوراق رجل إيطالي يدعى "فابيو دْجانوتّي"، وهو مقاول ببلدة مونتينيوزو، كانت قد ضاعت منه ليلة الإثنين في وسط المدينة.

وأضافت الصحيفة الايطالية انه بمجرد العثور على المحفظة لم يتردد الصياد المغربي للحظة، إذ سرعان ما قرر إعادتها سليمة إلى مركز الشرطة. ثم لم يكن كافياً أن تتعقب الشرطة المالك الشرعي الذي حضر على الفور إلى مركز الشرطة.

هنا تمكن الاثنان من الالتقاء والمصافحة لتحقيق نهاية سعيدة.

وقالت الشرطة: "حتى لو كانت مثل هذه الإشارات تحدث كل يوم تقريبًا ، فهذه ليست دائمًا مبالغ مهمة يمكن أن تغري أي شخص عثر عليها. قرر السيد مصطفى التخلي عن كل شيء من خلال قبول مصافحة بسيطة فقط كمكافأة." 



مشاركة المقاله