الأحد، 14 أبريل 2019

إيطاليا: سجن مديرة مدرسة في إمبريا بجريمة استخدام سيارة عمومية في الأسفار ولأغراض شخصية


أوقفت الشرطة الإيطالية التابعة لجهاز كارابينييري مديرة مدرسة "إبسيا ماركوني" بمدينة "إمبيريا"، السيدة أنّا ريتا تزابولّا، بتهمة استغلال سيارة ملك عمومي لأغراض شخصية.

المديرة، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا" واطلعت عليه الإيطالية نيوز، تمت مباغتتها تستخدم لحساب شخصي سيارة مكرسة لتقديم خدمات مدرسية بينما كانت راجعة من فرنسا.

رجال الأمن انتظروا المرأة حتى تدخل إلى إيطاليا لكي ينفذوا عملية التوقيف متلبسة مع تهمة استغلال ملك عمومي لأغراض شخصية. التحقيقات انطلقت في شهر مارس بعد بلاغ من داخل المؤسسة التعليمية.

ووفقا لشرطة كارابينييري، فإن عملية التحقيق سمحت لتوثيق الاستخدام غير السليم للسيارة المدرسية التي تستغلها المديرة، وتستخدمها ليس فقط في محافظة إمبيريا ، ولكن أيضا خارج المنطقة وحتى خارج الحدود. لم تتمكن المرأة ، البالغة من العمر 62 عامًا، من مارسالا (تراباني) ، من تبرير سبب وجودها في سيارة الخدمة. تم نقلها إلى سجن بونتيديسيمو في جنوة.


مشاركة المقاله