الخميس، 16 مايو 2019

في شهر رمضان، عائلة سعودية ثرية تعاقب خادمة بتقييدها في شجرة لسبب تافه

Lovely Acosta
في شهر رمضان، شهر التسامح والمحبة والمغفرة، فجّرت صور جرى تداولها، لخادمة فلبينية وهي مقيدة في شجرة بالسعودية، موجة غضب واسعة، الأمر الذي دفع الفلبين للتدخل سريعاً بعد انتشار الصور.
ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن سعوديين ربطوا خادمة فلبينية تعمل لديهم في الرياض لأنها تركت قطعة من الأثاث بالشمس.
وأضافت أن الخادمة تدعي «أكوستا بارلي» (26عاما)، وتعمل لدى أسرة غنية في الرياض منذ أشهر عديدة، موضحة أنها أصحاب المنزل التي تعمل فيه غضبوا منها بعد أن تركت قطعة من الأثاث الغالي خارج المنزل عرضة للشمس.
والتقطت الصور صديقة لكوستا، وهي فلبينية أيضا، وتعمل في منزل مجاور لها.
وتظهر الصور «كوستا» وهي مقيدة من يدها وقدمها في حديقة المنزل الذي تعمل فيه لساعات طويلة، كعقاب لها على ترك قطعة من الأثاث خارج المنزل.
وأثارت تلك الصور موجة من الغضب بين المواطنين السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين طالبوا بالتعامل الخادمة بشكل لائق، وتعويضها على ما أصابها من أضرار.
من جانبها، قالت وزارة الخارجية الفلبينية إنها على علم بالواقعة، وستساعد كوستا على العودة للفلبين، في حين ذكرت السفارة الفلبينية بالرياض أنها تدخلت لإنهاء إجراءات عمل «كوستا» لدى الأسرة السعودية من أجل عودتها لبلادها في أسرع وقت.

مشاركة المقاله