الاثنين، 8 يوليو 2019

صحيفة لاكورييري الإيطالية: المغنية «نيكي ميناج» المثيرة للغرائز الجنسية تحيي حفلا بجدة السعودية يوم 18 يوليو


تطرقت صحيفة "لاكورييري" الإيطالية الشهيىرة، الى الحفل الذي ستحييه، في مدينة "جدة" بالسعودية، مغنية الإيحاءات الجنسية وصاحبة العبارات المسيئة لدين الإسلام والمسلمين، «نيكي ميناج»(Nicki Minaj) وأعلنت عن تاريخ إقامته وهو اليوم 18 يوليو. لكن حتى ذلك اليوم، هناك عدد قليل من المتشككين ينتظرون أن يتحققوا فعلا من أن نيكي ميناج ستغني وترقص في جدة، بالمملكة العربية السعودية.
وأضافت صحيفة لاكورييري الإيطالية أن بالنسبة لمغنية الراب ، المعروفة بأسلوبها غير المقيد، من كلمات الأغاني إلى مظهرها العاري بطريقة مبالغ فيها ولمساتها لأماكن حساسة للراقصين الذكور معها، سيكون ذلك أولًا، وكان الإعلان عن الحدث كافيًا لإثارة الجدل.
قال روبرت كويرك (Robert Quirke ) ، أحد المنظمين للحدث: "ستكون نشطة على جميع الشبكات الاجتماعية، وسيبث الحفل مباشرة من المسرح على قناة MTV ومن فندقها في جدة وسيعرف الجميع أن «نيكي ميناج» هبطت في المملكة العربية السعودية" ، وفق ما نقلته صحيفة أراب نيوز المحلية.
وتطرقت "لاكورييري" الإيطالية الى ردود أفعال المجتمع العربي المسلم حيال انتشار خبر استقدام «ميناج» للغناء بالقرب من مكة، المدينة المقدسة لدى المسلمين، إذ قالت: يأتي وصول المغنية إلى المملكة العربية السعودية - وهي دولة محافظة للغاية ، والتي تبطل الكحول وتفرض قواعد اجتماعية صارمة للغاية - في وقت يحاول فيه ولي العهد القوي محمد بن سلمان (MBS) إطلاق حركة تحرير،  بدأت بتحويل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الى هيئة الترفيه، وبافتتاح دور السينما وعقد الحفلات الموسيقية أو الأحداث الرياضية الهامة. وتقل أعمار ثلثي السكان عن 30 عامًا، ولهذا جرى الترحيب بالإعلان عن حفل «ميناج» كعلامة إيجابية. ولكن في الوقت نفسه، فقد أغضبت أيضا الجزء المحافظ من الرأي العام.

مشاركة المقاله