الجمعة، 14 فبراير 2020

إيطاليا: في ظرف ساعة زمنية مغربيان يلقيان حتفهما في حادثي سير في مودينا وقرب روما

الإيطالية نيوز، 14 فبراير 2020 ـ في ظرف ساعة زمنية لفجر اليوم الجمعة لقي مغربيان حتفهما في حادثي سير بإيطاليا. الحادثة الأولى المميتة وقعت في "فيا تيبورتينا 1494" في حدود الساعة 05:05 صباحا، في اصطدام قاتل بين شاحنة مفصلية (أَوْطو أرتيكولاتو) وسيارة من نوع "فولزفاغن شاران"، في اتجاه "تيفُلي"، على مشارف العاصمة الإيطالية، روما. 
في مكان الحادثة حضرت على الفور، سيارة الإسعاف وفرقة أمنية محلية. وكان الضحية هو سائق السيارة، وهو مغربي يبلغ عمره 57 عاما. كان رفقة إبنه البالغ عمره 28 عاما على متن السيارة، وقد جرى نقله إلى إلى مستشفى "ساندرو بيرتيني" في حالة خطيرة (كوديتشي روسّو)، في المقابل بقي سليما سائق الشاحنة. 
في حادثة طرقية ثانية، وقعت في "بافولو نيل فرينيانو"، بمقاطعة "مودينا"، قضى نحبه شاب مغربي يبلغ من العمر 19 عامًا.
وفقا للمعلومات التي حصلت عليها الايطالية نيوز، وقعت الحادثة بسبب تصادم سيارة الضحية وجها لوجه مع سيارة أخرى،  في حوالي الساعة 4:45 صباح اليوم الجمعة، على طريق الولاية 12، في المنطقة المركزية الممتدة عبر بلدة "فرينيانو"، تحديدا زنقة "فيا ماركياني".
 ووفقًا للمعلومات الأولية، تحطمت سيارة "أوبل" التي كان يقودها الضحية، الذي يدعى 《محمد》، وهو طالب في "معهد ماركوني"، في "بافولو"(pavullo)، بسيارة نوع "غولف" كانت قادمة من الاتجاه المعاكس، وعلى إثر ذلك، توفي على الفور. 

كان تدخل رجال الإسعاف، الذين وصلوا إلى الموقع مع فرقة الإطفاء، عديم الفائدة، إذ لم يتمكنوا من فعل أي شيء آخر غير إعلان الضحية المغربي، بينما  السائق الآخر لم يصاب بأذى، وجرى نقله إلى المستشفى في "باغيوفارا" كإجراء وقائي.

مشاركة المقاله