الخميس، 21 مايو 2020

المعهد الوطني للضمان الاجتماعي الايطالي في تقرير مرعب: في إيطاليا 47 ألف حالة وفاة أخرى بين مارس وأبريل"

الإيطالية نيوز، الخميس 21 مايو 2020 - قام المعهد الوطني  للضمان الاجتماعي بدراسة أجراها في الفترة من 1 يناير إلى 30 أبريل، تستند على بيانات من الأرشيفات الإدارية المحدثة حتى 30 أبريل 2020، تثبت أن الوفيات في شمال إيطاليا بلغت نسبة +84% في شهر مارس وحده.

 وكانت الوقاية المدنية الإيطالية ذكرت في نشرة بتاريخ 30 أبريل أن إجمالي عدد الضحايا في إيطاليا بسبب فيروس كورونا ارتفع الى 27،967.  ووفقا لنتائج "الإنبس" المحصل عليها في دراسة "تحليل الوفيات في فترة تفشي جائحة كوفيد-19"،  إذ سجلت الفترة من 1 مارس إلى 30 أبريل 2020 زيادة 46.909 حالة وفاة في إيطاليا مقارنة بمتوسط ​​2015-2019.  لذا، من الصعب معرفة عدد الوفيات التي تتسبب فيها مباشرة الوباء البالغ عددها حوالي 20 ألف (18.971) بشكل مباشر: وفقًا لمن قاموا بالدراسة: "مع توخي الحذر، يمكننا أن نعزو جزءًا كبيرًا من الوفيات الرئيسية التي حدثت في الشهرين الماضيين - مقارنة مع الحالات المبلَّغ عنها في نفس الفترة - إلى الجائحة الحالية".

وحسب الدراسة، إن الكثير من بيانات الوفيات هي بالتأكيد لا تتأسس على أرقام دقيقة، لكنها تعطي فكرة.  وتأكيدًا لهذه الفرضية، هناك أيضًا توزيع إقليمي للوفيات، أكثرها في المناطق الشمالية، بالأخص في إقليم لومبارديا، حيث كان معدل انتشار الوباء أكبر.  مرة أخرى حسب الدراسة، ارتفعت الوفيات في الشمال ، بين مارس وأبريل،  بنسبة 84٪ ، مقارنة بـ 11٪ في الوسط و 5٪ في الجنوب.

قبل الارتفاع، تباطأت الوفيات في يناير وفبراير
 قبل البدء في التسارع، كان معدل الوفيات في إيطاليا في الأسابيع الأولى من عام 2020 أقل من "خط الأساس" ، أي متوسط ​​معدل الوفيات للفترة 2015-2019.  بين يناير وفبراير ، توفي 114،514 في إيطاليا، أو 10،148 أقل من 124،662 المتوقع.  كما كشغت البيانات، فإن عدد الرجال والنساء الذين لقوا حتفهم في الشمال أقل مما كان عليه في السنوات السابقة، ولكن في شهري مارس وأبريل، بدأت الوفيات في الارتفاع، لتصل إلى 156.429، أو 46909 أكثر مما كان متوقعًا.  بدءًا من الشمال حيث توفي 1527 شخصًا يوميًا في شهرين، أكثر بـ 697 شخصًا مما كان متوقعًا.  ومن بين هؤلاء، مات عدد أكبر من النساء (774 مقابل 753 رجلاً)، على الرغم من أن الزيادة مقارنة بالتنبؤات كانت أكبر بالنسبة للرجال.

مشاركة المقاله