روما ـ بلغ عدد الإيطاليين الذين يعيشون خارج إيطاليا ما يقرب 5 ملايين إيطالي، منهم حوالي 101.297 غادروا إيطاليا في في سنة 2014، لترتفع نسبة الهجرة لدى الإيطاليين نحو بلدان يرون أنها تحقق مستوى عيش أفضل مما يوجد في إيطاليا إلى 7,6% مقارنة مع سنة 2013.

ووفقا "تقرير الإيطاليين في العالم" الذي قدمه "منظمة ميغرانتس"،  إن الفئة المهاجرة الغالبة هي التي يمثلها شباب تتراوح أعمارهم بين 18 و39 عاما، بالأخص أولئك الذين يسكنون في المدن الكبرى مقارنة مع المحافظات. ويأتي المزيد من التأكيد على ظاهرة هجرة الإيطاليين لهذا البلد الصناعي على صورة وثيقة من غرفة التجارة بمدينة ميلانو وبريانتزا، قام بإنجازها بياناتها المعهد الوطني الإيطالي للإحصاء.

وبلغ عدد الإيطاليين الذين غيروا عناوين سكناهم في سنة 2014 ما يقرب 90 ألف مواطن، وذلك بعد أن قرروا الانتقال والعيش خارج الحدود، في تنامي ملحوظ مقارنة مع سنة 2012، وذلك بنسبة %12،7. ولكن على مدى العامين الماضيين، ارتفع عدد الانتقالات بالنسبة للإيطاليين البالغين من العمر أقل من 40 عاما، فكان مساويا لـ 34،4 في المائة من ساكنة إيطاليا. وكشف التقرير نزيف خطير يهدد المجتمع الإيطالي بالتفكك وحرمانه من ساكنته الشابة، بالأخص حينما يقرر 3،3 شاب إيطالي بين كل ألف ساكن حمل حقيبته وبالتالي مغادرة إيطاليا التي من أجل العيش فيها يموت الآلاف من الشباب الأجانب في البحر غرقا. 

بالإضافة إلى هاتين الوجهتين الجديدتين، وهما لندن والمملكة المتحدة، هناك وجهات أخرى يقصدها المهاجرون الإيطاليون هناك وجهات اعتاد الأيطاليون الانتقال إليها خلال الـ 50 سنة الأخيرة بينها ألمانيا، وفرنسا، والولايات المتحدة الأمريكية وكندا.




اترك تعليقا