Previous
Next

الجمعة، 5 يونيو 2020

دفعوه بعنف، وتركوه ينزف دما. فيديو صادم لاعتداء شرطة نيويورك على عجوز عمره 75 عاماً

دفعوه بعنف، وتركوه ينزف دما. فيديو صادم لاعتداء شرطة نيويورك على عجوز عمره 75 عاماً

نشرت صحيفة Washington Post، الجمعة 5 يونيو 2020، فيديو يُظهر شرطيين بنيويورك وهما يدفعان متظاهراً يبلغ من العمر 75 عاماً إلى الأرض، ما أدى لإصابة خطيرة في رأسه، وتم على خلفيتها إيقاف الشرطيين عن العمل، وفقاً لما صرح به مسؤولون للصحيفة. 

الفيديو يظهر "مارتن غوجينو"(Martin Gugino) الذي كان يتظاهر احتجاجاً على العنصرية على خلفية مقتل جورج فلويد، المواطن الأمريكي الأسود على يد الشرطة الأمريكية، وظهر الرجل وهو يمشي نحو الشرطة في ساحة نياجرا بنيويورك قبل أن يدفعه أحد الضباط ليقع على الأرض ويُضرب رأسه على الرصيف ويستلقي دون أن يتحرك.
فيما صُدم المشاركون في المظاهرات للمنظر، إذ بدا الرجل ملقى على الأرض وقال أحدهم صارخاً: "إنه ينزف من أذنه! بينما بدأ الدم يتجمع تحت رأس الرجل.
أما الضباط فاستمرو في المشي وتركوا الرجل على الأرض، قبل أن يتقدم ضابطا شرطة في الولاية لتقديم المساعدة".
عمدة المدينة قال إن الضحية تم نقله إلى المستشفى، حيث كان "في حالة مستقرة لكنها خطيرة". 
فيما قال النقيب جيف رينالدو، المتحدث باسم شرطة بافالو، إنه يعتقد أن إصابات الرجل تشمل تهتكاً و"ارتجاجاً محتملاً"، بينما قال مارك بولونكارز، المدير التنفيذي لمقاطعة إيري، إنها "إصابة خطيرة في الرأس".
حادثة فلويد: تأتي هذه الحادثة وسط المظاهرات التي تشهدها عدة ولايات أمريكية على خلفية مقتل المواطن الأمريكي ذي البشرة السمراء على يد عناصر من الشرطة الأمريكية.
فيما وجّه ممثلو الادعاء العام اتهامات جنائية جديدة لضباط شرطة مدينة مينابوليس الأربعة في القتل. 
أبرزها تهمة القتل من الدرجة الثانية بحق ضابط الشرطة ديريك شوفين الذي ظهر في مقطع الفيديو وهو يضغط على عنق فلويد لأكثر من 8 دقائق والأخير يصرخ: "لا أستطيع التنفس". 
كما قلّصت عدة مدن أمريكية كبرى حظر التجول أو رفعته بعد أن ظل مفروضاً لعدة أيام. لكن لم يكن الوضع هادئاً في كل مكان.
الرئيس التونسي، «قيس سعيد» لـ«ماكرون»: "إن حل أزمة ليبيا يجب أن يكون ليبيا من دون تدخل خارجي"

الرئيس التونسي، «قيس سعيد» لـ«ماكرون»: "إن حل أزمة ليبيا يجب أن يكون ليبيا من دون تدخل خارجي"

الإيطالية نيوز، الجمعة 5 يونيو 2020 ـ أفادت الرئاسة التونسية، في بيان نشرته على موقعها الرسمي على فايسبوك،  بأنه جرت مكالمة هاتفية، ظهر اليوم، بين رئيس الجمهورية التونسية، قيس سعيد، ورئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون.

وتناولت المكالمة العلاقات المتميزة التي تربط البلدين وسبل التعاون بينهما في هذا الظرف بالذات، وفتح آفاق جديدة لمزيد دعمها وترسيخها.

وقد عبر الرئيس الفرنسي على استعداد بلاده لتقديم المساعدات التي يمكن أن تحتاجها تونس في هذا الظرف.

ومن جهته أكد رئيس الجمهورية أن العالم كله دخل مرحلة جديدة في التاريخ تحتاج إلى أفكار ومفاهيم وآليات مختلفة عن التي سبقتها.

كما تناولت المحادثة الوضع في ليبيا، وشدد رئيس الدولة في هذا السياق على موقفه المتمثل في أن يكون الحل ليبيّا- ليبيّا دون أي تدخل خارجي وان تونس المتمسكة بسيادتها كتمسكها بسيادة ليبيا لن تكون جبهة خلفية لأي طرف، وذكّر بأن تونس إلى جانب ليبيا هي من أكثر الدول تضررا من تواصل المعارك والانقسام، مجددا في هذا الإطار رفضه لأي تقسيم للدولة الليبية.

وقد تم بهذه المناسبة تجديد تبادل الدعوات لأداء كل رئيس زيارة عمل و صداقة للبلد الآخر بعد انتهاء هذه الجائحة العالمية.
"اتحاد الهيئات الإسلامية بإيطاليا" يوقع على بروتوكول مع إدارة السجون الإيطالية يسمح بتوظيف أئمة لإرشاد السجناء المسلمين

"اتحاد الهيئات الإسلامية بإيطاليا" يوقع على بروتوكول مع إدارة السجون الإيطالية يسمح بتوظيف أئمة لإرشاد السجناء المسلمين

الإيطالية نيوز، الجمعة 5 يونيو 2020 ـ أعلنت إدارة اتحاد الهيئات الإسلامية بإيطاليا (UCOII) أنها وقعت على اتفاق جديد مع "إدارة قسم السجون التابع لوزارة العدل والعفو"(DAP) بفضله ستتمكن جميع السجون في إيطاليا من الاستفادة من الأئمة الذين اقترحهم الاتحاد بهدف إعادة إدماج السجناء من ذوي العقيدة الإسلامية في المجتمع المدني، كما هو منصوص عليه في دستور الجمهورية.  

في هذا الصدد،  يقول ياسين  لفرم، رئيس اتحاد الهيئات الإسلامية بإيطاليا للإيطالية نيوز بارتياح كبير"إنه بالفعل اتفاق هام أبرم مع إدارة قسم السجون التابع لوزارة العدل والعفو، إذ كان البروتوكول السابق يقتصر على 8 سجون في جميع أنحاء إيطاليا، وبفضل هذا الاتفاق الجديد، ستتمكن جميع السجون في إيطاليا من الاستفادة من الأئمة الذين اقترحهم اتحادنا. إنها دليل  على النتائج الممتازة التي جرى الحصول عليها من خلال المشروع التجريبي الأول وثقة وزارة العدل والحكومة تجاهنا. الجانب الروحية للسجناء هو جزء لا مفر منه من مسار إعادة الاندماج في المجتمع المدني، كما هو منصوص عليه في دستور الجمهورية، الذي تنص فيه المادة 27 على "يجب أن تميل العقوبات نحو إعادة تعليم المدانين".

الاتفاقية تؤكد وتعيد إطلاق البروتوكول الذي جرى التوقيع عليه في عام 2015، والذي يدخل في إطار احترام المعقد والحرية الدينية، التي يحميها أيضًا الميثاق الأساسي و"المادة 26 من نظام السجون التي تضمن للسجناء والمعتقلين اعتناق دينهم حتى في السجن.

ويقول ياسين لفرم: "إن رعاية الجانب الروحي مهمة للغاية ويجب أن تكون فعلا موجودة في حياة السجين  اليومية.  يؤدي هذا إلى الحصول على نتيجتين مهمتين ، بالإضافة إلى إعادة التأهيل التي سبق ذكرها، فإن وضع السجين في أفضل الظروف يساعد تقبل  العقوبة السجنية وتجنب ظواهر التمرد و التطرف التي تسببها حالة من الضغينة العامة تجاه المجتمع ".

ويبقى عدم وجود اتفاق بموجب المادة 8 من الدستور بين الدولة والجالية الإسلامية يطرح بعض المشاكل، والتي من الممكن التغلب عليها بروح التفاني في العمل التي طالما عبرت عنها منظمتنا منذ نشأتها.  من ناحية أخرى، فإن توفر المؤسسات والاستماع إليها سيجعل هذه العملية أسهل وأكثر فاعلية.  وبهذه المناسبة أغتنم هذه الفرصة هنا "- يواصل رئيس إتحاد الهيئات الإسلامية بإيطاليا - لأعرب عن شكري لوزير العدل بونافيدي ولمسؤولي وزارته على موقفه الخالي من كل  تحامل ظالم ضدنا ".

في الواقع، يجب على الأئمة أن يتمتعوا بتصاريح من قبل المديرية المركزية لشؤون العبادات بوزارة الداخلية. علاوة على ذلك ، يجب أن تحتوي القائمة على إشارة  للمسجد حيث يمارس كل إمام بانتظام نشاطه التعبدي، واختيار المحافظات، ثلاث على الأكثر ، حيث ينوي تقديم مساعدته الدينية.

 ويختتم ياسين لفرم قوله: "إنها خطوة مهمة في سياق تعاون أكبر من أي وقت مضى بين جاليتنا المسلمة والدولة الإيطالية، من أجل المصلحة العامة للبلاد، ولا يمكننا إلا أن نعترف بأهمية استمرار هذه المبادرة القيمة".

الخميس، 4 يونيو 2020

نشطاء يطلقون حملة دولية للتعريف بجرائم الاحتلال الإسرائيل بعد قتل "فلويد الفلسطيني"

نشطاء يطلقون حملة دولية للتعريف بجرائم الاحتلال الإسرائيل بعد قتل "فلويد الفلسطيني"

الإيطالية نيوز، الخميس 4 يونيو 2020 ـ  يطلق نشطاء فلسطينيون حملة دولية الاثنين، لتسليط الضوء على الجرائم العنصرية التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين، والتي تكررت في أمريكا ضد ذوي البشرة السوداء والبنية أيضا.

ويقول هؤلاء النشطاء، إن ما تعرض له جورج فلويد الرجل الأمريكي حين قتلته الشرطة الأمريكية، يتكرر على يد الاحتلال الإسرائيلي الذي اعتاد قتل الفلسطينيين بشكل يومي كما فعل قبل أيام مع الشاب من ذوي الاحتياجات الخاصة إياد الحلاق.

وتنطلق الحملة على "تويتر" باللغة الإنجليزية عند الساعة السابعة مساء بتوقيت القدس المحتلة عبر هاشتاغي "PalestinianLivesMatter" و "BlackLivesMatter".

وكان الاحتلال الإسرائيلي أقدم على قتل الشاب إياد الحلاق، وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة، على باب الأسباط في القدس، خلال توجهه إلى مدرسته وحيدا.

وتعيد جريمة إعدام إياد إلى الأذهان، مئات عمليات الإعدام الميدانية، التي أقدم عليها جنود الاحتلال، بحق الفلسطينيين، منذ الاحتلال وحتى اليوم.

من جهته، قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" فوزي برهوم، إن مشهد قتل جنود الاحتلال الشاب "إياد الحلاق" بدم بارد، ومشهد قتل الأمن الأمريكي المواطن الأسود "جورج فلويد" خنقًا حتى الموت، يعكس عقيدة وثقافة الكراهية والعنصرية والتطرف التي بنيت عليها هذه الأجهزة، والتي منحت الغطاء لارتكاب جرائمها من قبل قياداتها السياسية.

وأضاف: "أمريكا والاحتلال عملا على مأسسة وتصدير العنف والإرهاب إلى كثير من دول العالم، والتي لطالما عانى منها الشعب الفلسطيني وكثير من شعوب المنطقة".

وشدد على أن هذه السياسات الخطيرة في التعامل مع البشرية بحاجة إلى فضحها والوقوف في وجهها من قبل كل أحرار العالم، والمدافعين عن الحرية وكرامة الإنسان.













هل تصنع المحادثات العراقية الأمريكية عراقا أفضل في ظل إعادة إحياء داعش؟

هل تصنع المحادثات العراقية الأمريكية عراقا أفضل في ظل إعادة إحياء داعش؟

الإيطالية نيوز، الخميس 4 يونيو 2016 ـ إن عودة تنظيم داعش في مختلف أنحاء العراق في الأشهر الأخيرة، والتي كانت واسعة النطاق نسبيًا، ووفقًا للسجلات السابقة، فإن تعاون الولايات المتحدة وإدارتها مع هذه المجموعة عزّز بشكل كبير الشكوك في أن الأعمال الإرهابية الجديدة التي يوجهها الإرهابيون هنا لتبرير الوجود العسكري الأمريكي في العراق. وبحسب البرنامج المعلن، فإن المحادثات الاستراتيجية بين العراق والولايات المتحدة ستبدأ في بغداد منتصف هذا الشهر (حوالي 14 يومًا من الآن).
على الرغم من أن الحكومة العراقية الجديدة لم تعين بعد أعضاء فريق التفاوض في البلاد، يقال إن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي يحاول تقديم وزير خارجيته المقترح إلى البرلمان والحصول على تصويت بالثقة، لذا فإن رئيس العراق قد يتم تسليم فريق التفاوض له. وقد عيّنت الحكومة الأمريكية بالفعل نائب وزير الخارجية ديفيد هيل رئيسا للمفاوضين.
وبحسب التصريحات الأخيرة التي أدلى بها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو والمقابلة الأخيرة للسفير الأمريكي في بغداد، فإن المحادثات الاستراتيجية لن تركز فقط على القضايا الأمنية والعسكرية، ولكن أيضًا على القضايا السياسية والاقتصادية وحتى الثقافية في العلاقات طويلة الأمد.
في عام 2008، أثناء رئاسة نوري المالكي، جرت محادثات مماثلة بين بغداد وواشنطن، مما أدى إلى الانسحاب التدريجي للقوات الأمريكية من العراق في عام 2011.
على الرغم من أن المسؤولين العراقيين لم يعلّقوا بعد على جدول أعمال المحادثات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة، إلا أنه سيكون من الواضح عما سيكون كمحور للمحادثات بين بغداد وواشنطن بعد تعيين فريق التفاوض العراقي.
في هذه الأثناء؛ يدرك المسؤولون الأمريكيون جيدًا حقيقة أن غالبية السياسيين في مختلف أنحاء العراق يطالبون بتخفيض العلاقات مع الولايات المتحدة، وخاصة الانسحاب السريع للقوات الأمريكية من العراق، على النحو الذي يحدده قرار برلماني.
وبطبيعة الحال، فإن هذا النهج، الذي تدعمه أيضا الأغلبية الساحقة من الشعب العراقي، هو العقبة الرئيسية أمام تقدم المحادثات التي يتوقع الأمريكيون أن يقيموها ويعززوا وجودهم الشامل والطويل في العراق.
إن أهم حدث وعذر يمكن أن يُبرّر استمرار وجود الولايات المتحدة في العراق وتقوية العدد الصغير من السياسيين العراقيين الذين يدعمون التعاون الوثيق مع الولايات المتحدة هو محاربة الإرهاب ومشاركة الولايات المتحدة في الأمن العراقي.
بحسب وثائق غير قابلة للتكذيب، فإن الحكومة الأمريكية وحلفائها ، الذين هم في تحالف عسكري لمحاربة الإرهاب في العراق، اتخذوا في السنوات الأخيرة طريق "إدارة الإرهاب" في المنطقة، بما في ذلك في العراق، بدلاً من محاربة داعش بجدية، لقد استخدموا هذا التبرير لزيادة الضغوط السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية على دول المنطقة.
إن تصاعد الأعمال الإرهابية عشية المحادثات الاستراتيجية بين بغداد وواشنطن ليس بالشيء الذي يمكن تحليله في سياق "نظرية الحوادث".

وفقًا لمصادر موثوقة، فإن مقارنة الأنشطة الإرهابية لداعش في الأشهر الأربعة الأولى من عام 2019 بالفترة نفسها من عام 2020 تظهر زيادة بنسبة 44 بالمائة. وفقًا لهذا التقرير؛ في الأشهر القليلة الماضية، قُتل 96 من القوات العسكرية والأمنية العراقية في العملية التي نفّذها تنظيم داعش، وقتل حوالي نصفهم، 48 من أعضاء داعش.
ومع ذلك، على الرغم من قرار البرلمان العراقي بسحب القوات الأجنبية من البلاد، فإن هذه القوات، ومعظمها من الأمريكيين، لا تزال موجودة في أجزاء مختلفة من العراق، ولكن من الناحية العملية، لم تتخذ أي إجراء محدد لمنع عودة الجماعات الإرهابية، خاصة داعش.
على الرغم من عدم وجود إنكار لوجود سياسيين أقوياء في الهيئة الحاكمة العراقية المهتمين بعلاقات واسعة مع الولايات المتحدة، يبدو أنه بالنظر إلى نهج السلطة العليا العراقية، الذي أكد دائمًا على حماية سيادة العراق واستقلاله، البلد والدور الحاسم لقوى المقاومة الشعبية ووحدات التعبئة الشعبية في تأمين البلاد، لم يكن لدى الأمريكيين فرصة كبيرة لقيادة عملية الحوار الاستراتيجي بين البلدين لتعزيز واستقرار وجودهم في العراق.
وزير الدفاع الإميركي سابقا، 《جيمس ماتيس》: "نحن نشهد عواقب ثلاث سنوات بدون قيادة ناضجة"

وزير الدفاع الإميركي سابقا، 《جيمس ماتيس》: "نحن نشهد عواقب ثلاث سنوات بدون قيادة ناضجة"

الخميس 4 يونيو 2020 - انتقد وزير الدفاع الأمريكي السابق،《جيمس ماتيس》، الرئيس دونالد ترامب لسلوكه ردا على الاحتجاجات التي اندلعت بعد وفاة 《جورج فلويد》، قائلا : "أول رئيس في حياتي لا يحاول توحيد الشعب الأمريكي".
وأضاف 《ماتيس》قائلا بأن ترامب "لا يتظاهر حتى بالمحاولة في خلق اتحاد بين المواطنين الأميركيين، وإنه بدلاً من ذلك يحاول تقسيمهم ".

وواصل: "إننا نشهد عواقب ثلاث سنوات من هذا الجهد المحطِّم المتعمد. كما نشهد عواقب ثلاث سنوات من دون قيادة ناضجة. يمكننا أن نتحد من دونه ، بالاعتماد على نقاط القوة الكامنة في مجتمعنا المدني. لن يكون هذا سهلاً ، كما أظهرت الأيام القليلة الماضية ، لكننا مدينون بذلك لمواطنينا. للأجيال الماضية التي تنزف للدفاع عن وعدنا وإعداد مستقبل يسوده الحب والإخاء لأطفالنا ".

كان لدى 《ماتيس》 أيضًا كلمات قاسية لاستخدام وزير الدفاع الحالي《مارك إسبر》 لكلمة "ساحة المعركة" في إشارة إلى المدن الأمريكية. جاءت تعليقات《إسبر》في الوقت الذي كان ترامب يتأمل فيه "الهيمنة" وسحق الاحتجاجات بالعنف بدلا من الإصغاء لآلام المتضررين من الميز العنصري على أساس لون البشرة.
وقال ماتيس: "يجب أن نرفض التفكير في مدننا على أنها" ساحة معركة "ويطلب من جيشنا النظامي" السيطرة عليها ". "في وطننا ، يجب ألا نستخدم جيشنا إلا في حالات نادرة جدًا، لحماية مواطنينا وليس للدفاع عن مصالح حكام الولايات. لذا الرد بتحريك العسكر، كما شهدنا في واشنطن العاصمة، يخلق صراعا - صراعا زائفا - بين الجيش والمجتمع المدني.

وأضاف: "إن إقحام العسكرة يقوض الأساس الأخلاقي الذي يضمن وجود رابطة موثوقة بين الرجال والنساء في الزي العسكري و أفراد المجتمع الذين أقسموا على حمايتهم ، والذين هم أنفسهم جزء منه. إن الحفاظ على النظام العام يقع على عاتق الدولة المدنية والقادة المحليين الذين يفهمون مجتمعاتهم على أفضل وجه ويكونون مسؤولين عنها ".
فلسطين، صحيفة إسرائيلية تكشف أسماء ثلاثة دول تؤيد إسرائيل في ضم أجزاء كبيرة من الضفة الغربية المحتلة

فلسطين، صحيفة إسرائيلية تكشف أسماء ثلاثة دول تؤيد إسرائيل في ضم أجزاء كبيرة من الضفة الغربية المحتلة

الإيطالية نيوز، 4 يونيو 2020 - كشفت صحيفة "إسرائيل هايوم" اليوم أن ثلاث دول عربية على الأقل قد سلّطت الضوء على مخططات لضم إسرائيل أجزاء كبيرة من الضفة الغربية الفلسطينية المحتلة.

ووفقًا للصحيفة، فإن ثلاث دول عربية على الأقل، بما في ذلك الأردن ومصر والمملكة العربية السعودية، قد أعطت المضي قدمًا لضم إسرائيل للضفة الغربية المحتلة وغور الأردن في الوقت الذي تواصل فيه معارضة الخطة علنًا.

نقلت الصحيفة الإسرائيلية عن مسؤول سعودي قوله إن المملكة لن تقوض علاقتها مع الولايات المتحدة من أجل "مئات" الفلسطينيين.

منذ أن تم تعيين ولي العهد محمد بن سلمان وريثًا للعرش السعودي، اتُهمت الدولة الخليجية الغنية بالنفط بتطبيع العلاقات مع إسرائيل وتكثيف الخطاب المعادي للفلسطينيين.

الثلاثاء، 2 يونيو 2020

أوروبا، الفيفا تدعو الاتحادات الوطنية لكرة القدم عدم معاقبة اللاعبين المتعاطفين مع "جورج فلويْد"

أوروبا، الفيفا تدعو الاتحادات الوطنية لكرة القدم عدم معاقبة اللاعبين المتعاطفين مع "جورج فلويْد"

الإيطالية نيوز، الثلاثاء 2 يونيو 2020 ـ إن الهدف من الرياضة هي التربية على الحب والأخلاق السامية ونبذ الظلم، لا اللهو من أجل القضاء على الإنسانية. وجه الإتحاد الأوروبي لكرة القدم (الفيفا) رسالة يدعو فيها إلى عدم معاقبة اللاعبين الذي يعبرون عن مواقفهم، في الأيام الأخيرة، المطالبة بالعدالة لوفاة المواطن الأمريكي من أصل إفريقي،جورج فلويد، بالأخص عندما لاحت في الأفق الرياضي فرضية أن بونديسليغا تنوي معاقبة اللاعبين الذي أبدوا تعاطفهم مع ضحية مدينة مينيابوليس.
وقررت الفيفا عدم معاقبة اللاعبين بعدما وضعت استثناء لقواعدها المنظمة لممارسة لعبة كرة القدم، والتي تمنع الرموز السياسية والاجتماعية والتجارية خلال مباريات كرة القدم..يعني أن تكون دمية تركض في الملعب وراء كرة من دون روح ومن دون رسالة، فقط لتصنع التسلية. 
إن طلب الفيفا، في هذه الحالة، هو "استخدام الحس السليم" في مواجهة احتجاج "الذي "نفهم مشاعره العميقة".
وتناشد الفيفا الاتحادات الوطنية لوطنية لكرة القدم باستخدام "الحس السليم" فيما يتعلق بتقرير ما إذا كانت ستفرض عقوبات على اللاعبين الذين أظهروا خلال مباريات الأيام القليلة الماضية تضامنًا مع أحداث مينيابوليس وطالبوا بـ "العدالة لجورج فلويد"، كما حدث في الدوري الألماني.
أما الآن، فإن كل من تورام جونيور، وسانتشو، وأشرف حاكمي، وماك كيني"، يواجهون خطر العقوبات، هكذا، الفيفا نشرت بيانا توضح فيه بأنها "تتفهم تماما عمق المشاعر المعبر عنها من قبل الكثير من اللاعبين  على خلفية قضية جورج فلويد". وكتب أيضا في البيان: "إن تطبيق قواعد اللعبة من قبل الفيفا لا يزال مكتوبا ومتروكا لمن ينظم المسابقات التي يجب أن يستخدم فيها الحس السليم والنظر للظروف المعاشة".