بعد الفضيحة التي تفجرت مؤخرا والتي كان بطلها قائد الدروة بعد تصويره داخل غرفة نوم إحدى السيدات المتزوجات بملابسه الداخلية، يعيش "حسين عربان" وضعية نفسية جد متأزمة.

وقال القايد الحسين في تصريح هاتفي لموقع شوف تيفي، يوم الأحد إن قضيته بين يدي العدالة مضيفا » ثقتي كبيرة في العدالة التي ستقول كلمتها في الأيام المقبلة..حالتي ماشي هي هاذيك و كنآمن بالله هو لي موقفني حتا لدابا..حيث تظلمت».

وكشف الحسين عربان في حديثه، رافضا الإدلاء بأية تفاصيل حول القضية، أنه كان ضحية عصابة، مرددا أن القضية بين يدي العدالة.

هذا و كانت وزارة الداخلية قد أعطت تعليماتها بتوقيف قائد منطقة "الدروة" الذي ظهر مؤخرا في مقطع فيديو بغرفة نوم سيدة متزوجة بملابسه الداخلية.

اترك تعليقا