طورينو ـ  عبر الحارس الإيطالى العملاق دجانلويدجي بوفّون عن حزنه الشديد عقب خسارة منتخب بلاده أمام ألمانيا أمس الأول، والخروج من دور الثمانية لبطولة كأس الامم الاوروبية يورو 2016التى تستضيفها فرنسا حاليا.

وأكد بوفون بعد المباراة أنه وزملاءه بالفريق يجب عليهم أن يتوجهوا بالأسف الى للشعب الإيطالي قائلا : بذلنا كل ما لدينا من أجل إسعادهم ولكن كرة القدم مكسب وخسارة.

و أنهى بوفون، مسيرته في البطولة بالدموع بعد الخسارة ولم يستطع الحارس المخضرم أن يتمالك نفسه بعد توديع اليورو، وسقطت دموعه بغزارة عقب نهاية المباراة وضياع حلمه بحمل كأس اليورو مع إيطاليا.

وأعلن بوفون (38 عامًا)، في وقت سابق، أنه سوف يعتزل لعب كرة القدم بعد مونديال روسيا 2018، إلا أنه ربما لا يستطيع استكمال مسيرته مع الآزوري حتى كأس العالم.
وقدم بوفون، أداءً رائعًا خلال اليورو وحافظ على نظافة شباكه في 3 مباريات أمام بلجيكا والسويد وإسبانيا، ولعب دورًا كبيرًا في صعود منتخب إيطاليا إلى دور الـ 8، بعد إنقاذ مرماه من عدة أهداف محققة أمام إسبانيا في دور الـ 16.

وتلقت شباك بوفون هدفًا وحيدًا في اليورو، قبل خروج منتخب بلاده أمام ألمانيا في دور الـ 8، بتوقيع مسعود أوزيل نجم المنتخب الألماني، في المباراة الماراثونية التي انتهت بركلات الترجيح (7ـ6) لصالح الماكينات، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل (1ـ1).

اترك تعليقا