السبت، 1 أغسطس 2020

وزير الخارجية الإيطالية، دي مايو، يعرب عن تقدير إيطاليا لدور المغرب في حل الأزمة الليبية

الإيطالية نيوز، السبت 1 أغسطس 2020 ـ أجرى وزير الخارجية لويدجي دي مايو محادثة هاتفية، اليوم السبت، مع نظيره المغربي ناصر بوريطة. كما قُرِئ في مذكرة عن الـ "فارنيسينا"، ركزت المحادثة الودية على العلاقات الثنائية والوضع في ليبيا.

ووفقا لما أعلنته وزارة الخارجية الإيطالية على موقعها الإلكتروني الرسمي، أعرب دي مايو عن تقديره لدور المغرب كشريك استراتيجي لإيطاليا من منظور سياسي واقتصادي وثقافي، وأكد رغبته في تعميق التعاون الثنائي المثمر بين روما والرباط، مذكرا بالمسار السياسي الذي بدأ مع الإعلان المشترك حول الشراكة الاستراتيجية متعددة الأبعاد الموقعة في 1 نوفمبر الماضي.

وذكرت وزارة الخارجية الإيطالية بدور الشركات الإيطالية في جميع القطاعات المغربية، إذ قالت: " يشكل الوجود الموحد للشركات الإيطالية في نسيج الإنتاج المغربي أساساً ممتازاً لمزيد من تكثيف التعاون الاقتصادي، مع الإشارة بشكل خاص إلى القطاعات ذات المحتوى العالي من الابتكار والتكنولوجيا."

ولدى بحث آخر تطورات الوضع في ليبيا، أكد الوزير دي مايو على أهمية التعاون مع الرباط في هذا الملف، مؤكدا كيف يمكن للمغرب أن يحقق قيمة مضافة كبيرة للحل السياسي للأزمة الجارية في البلاد. وأخيراً، أشار الوزير دي مايو إلى أن إيطاليا اليوم ، من منظور حل تفاوضي للأزمة الليبية ، تتابع أولويتين: تحقيق وقف دائم لإطلاق النار والانتعاش السريع لإنتاج النفط.

مشاركة المقاله