إيطاليا، شركة الصحة المحلية (ASL) في توسكانا تنفي تبرع عائلة لعسيري بأعضاء طفلتيهما جنّات وملك - الإيطالية نيوز

اخر الأخبار

الاثنين، 31 أغسطس 2020

إيطاليا، شركة الصحة المحلية (ASL) في توسكانا تنفي تبرع عائلة لعسيري بأعضاء طفلتيهما جنّات وملك

الإيطالية نيوز، الإثنين 31 أغسطس 2020 ـ نفت شركة الصحة المحلية (Asl)، في بيان، الأنباء التي تناقلتها بعض الصحف الإيطالية بشأن تبرع والدي، ملاك لعسيري(14 سنة)  وشقيقتها الصغرى جنّات (30 شهرا)، بأعضاء هاتين الأخيرتين، اللتان فارقتا الحياة بطريقة مأساوية إثرا سقوط شجرة على خيمة كانتا تنامان فيها بمصيف مارينا كارارا، بإقليم توسكانا.
وأوضحت شركة (Azienda Usl Toscana nord ovest) أن جثتي الطفلتين هما الآن رهن تصرف القضاء  ولم يحدث أي استئصال لأعضاء حيوية منهما.
وتوفيتا الشقيقتان المغربيتان، جنات وملَك لعسيري، صباح يوم الأحد 30 أغسطس، بعد أن اقتلع إعصار شجرة فسقطت على الخيمة التي كانتا تنامان بداخلها رفقة والديهما وأخين أخرين، في مخيم صيفي بالقرب منطقة  مارينا دي ماصّا الساحلية، بمدينة "ماصّا كارّارا".
ووفقا لما علمته الإيطالية نيوز، توفيت الشقيقة الصغرى، البالغة من العمر 30 شهرا، بعد وقت قصير من الحادثة، بينما توفيت الأخت الثانية في المستشفى بعد نقلها إليها في حالة خطيرة للغاية.

وعلمت الإيطالية نيوز من مصادر موثوقة أن الشهيدة ملك كانت تمارس رياضة "الجودو"، وكانت تلميذة في مدرسة  (Jigoro kano)، بمدينة تورينو، وكانت تنال نتائج ممتازة في فئتها. هذا الشغف بهذه الرياضة كانت تتقاسمه مع أختها الكبرى،  البالغة من العمر 19 عاما، والتي لم تصاب بأذى. خطير، ما عدا رضوض طفيفة. في المقابل لم يصاب الولدان بأذى، الأب البالغ عمره 43 عاما والأم 34 عاما، وشقيق صغير عمره 9 سنوات. الأسرة المغربية تقيم بمدينة تورينو، كانت تقضي عطلاتها الصيفية في مخيم "ڤيرْدي ماري" الواقع في منطقة "مارينا دي ماصّا".

حسب تقرير شرطة كرابينييري، كان ستة أشخاص نائمين وقت إنهيار الشجرة على الخيمة: وصلت العائلة المغربية بأكملها، التي في الأصل من مدينة الدار البيضاء، ولكنها مقيمة في تورينو (إقليم بييمونتي، شمال إيطاليا)، إلى ساحل إقليم توسكانا في الـ18 أغسطس لقضاء بضعة أيام في البحر بعد أن استفادت من "مكافأة الإجازة" (bonus vacanze).