حطام قارب للمهاجرين قبالة ليبيا: 50 قتيلا لكن خفر السواحل ينفي ذلك - الإيطالية نيوز

اخر الأخبار

الاثنين، 3 مايو 2021

حطام قارب للمهاجرين قبالة ليبيا: 50 قتيلا لكن خفر السواحل ينفي ذلك

الإيطالية نيوز، الإثنين 3 مايو 2021 ـ لقي ما لا يقل عن 50 مهاجرا، بينهم عدة مصريين، مصرعهم بعد غرق قاربهم قبالة الساحل الليبي، بالقرب من مدينة الزاوية، حسب ما ذكرته وكالة الأنباء الإيطالية، "أنسا اليوم الاثنين، نقلاً عن تغريدة من صحيفة العربية العربية. لكن المتحدث باسم خفر السواحل الليبي، الأدميرال «مسعود إبراهيم»، نفى النبأ، وأبلغ وكالة الأنباء أنسا بأنه ليس لديه معلومات بشأن حطام السفينة الليبية. وفقا لـ«إبراهيم»، قد تكون معلومات غير صحيحة.

قبل ساعات قليلة، ذكرت المنظمة الدولية للهجرة أن حوالي 11 شخصًا لقوا حتفهم بعد تحطم قاربهم المطاطي بالقرب من الزاوية.  وفقًا للمنظمة الدولية للهجرة، كان على متن القارب المتجه إلى أوروبا 24 مهاجراً. وبحسب ما ورد أنقذ خفر السواحل الليبي اثني عشر منهم.

في السابق، ذكرت خدمة "ألارم فون" (Alarm Phone) أن قاربًا على متنه 95 شخصًا كان في المياه الدولية بمحرك معطَّل. وكتبت المنظمة غير الحكومية على حسابها على تويتر: "95 شخصًا ما زالوا في البحر! إنهم مصابون بالذعر ويصرخون على الهاتف. يريد البعض السباحة إلى السفينتين المجاورتين، اللتين ترفضان التدخل، بدلاً من إجبارهما على العودة إلى ليبيا. إن الوضع متوتر، وإيطاليا لا تزال ترفض التحلي بالمسؤولية. لا تدعوهم يغرقون! ".
 وكتبت المنظمة نفسها في منشور آخر مستشهدة بكلمات المهاجرين:" البحر كثير  الاضطراب، والأمواج عالية جدًا، والقارب صغير. سنموت جميعًا قريبًا إذا لم ترسل المساعدة. الرجاء إرسال شخص ما، هناك الكثير من المياه في القارب ".
ووصل آخر تحديث صباح الاثنين 3 مايو  من "Alarm Phone"، الذي جاء فيه أن المهاجرين، الذين كانوا ينتظرون المساعدة لساعات قبالة سواحل زوارة، أعيدوا بواسطة زورق دورية ليبي.