لودي ـ  ألقي القبض على رئيس بلدية لودي، سيمون أودجيتي (عن حزب الديمقراطي)  من قبل وحدة شرطة الضرائب من التمويل لودي لاحتمال التلاعب في العطاءات فيما يتعلق  بإدارة حمامات السباحة البلدية المكشوفة في عملية منح الشركة "سبورتينغ" بمدينة لودي عقد ذو امتيازات.

كما جرى القبض أيضا على كريستيانو ماريني، محامي بمدينة لودي. وقد تمت مصادرة جميع الوثائق من بلدية لودي الذي تثبت تورطهما. 

وقال نائب أمين الحزب الديمقراطي، والعمدة السابق لمدينة لودي، "لورينتسو غويني"،  في تعليق عن الحدث:" عرفت في هذه السنوات سيموني أودجيتي كمدير ذو كفاءة وملم بالأموار البلدية، وكشخص أكثر من نزيه وواضح. أي أعني الشفافية بأقصى سرعتها."

اترك تعليقا