برلين ـ أصبح من الصعب - بعد تصنيف دول المغرب والجزائر وتونس كـ"دول آمنة" - لطالبي اللجوء من المغرب وتونس والجزائر الحصول على حق اللجوء في ألمانيا بعد أن اعتبرت تلك الدول "دولاً آمنة". في عام 2015 لم يحصل سوى اثنين من 2605 من مقدمي طلبات اللجوء من تلك البلدان على حق اللجوء.

وحسب تقرير نشرته صحيفة "دي فيلت" الألمانية اليوم الخميس 19 مايو، فقد منحت 53 حالة من الحالات المقدمة على الحماية بموجب اتفاقية جنيف، وهو ما يحظر ترحيلهم، لكنهم لم يحصلوا على حق اللجوء.

يستند تقرير الصحيفة على إجابات من الحكومة الاتحادية على استفسار تقدم به النائب البرلماني اليساري "أولا يلبكه".

يذكر أن عدد القادمين إلى ألمانيا من المغرب وتونس والجزائر بلغ 26 ألف شخص في عام 2015. وحسب التقرير، لم يتم ترحيل أي ممن رفضت طلباتهم من تلك البلدان في 2015. وفي الربع الأول من عام 2016، تم ترحيل 25 جزائرياً و18 مغربياً و14 تونسياً، أي ما يبلغ عدده 57 شخصاً، بحسب الصحيفة، نقلاً عن بيانات وزارة الداخلية الاتحادية.

س.ك/م.س (د.ب.أ)

اترك تعليقا