تعرض مقهى للهجوم من طرف مجموعة من مشجعي فريق آي سي ميلان بروما، بعد نهاية المقابلة النهائية لكأس إيطاليا، والتي خسر فيها ميلان الكأس أمام يوفنتوس

كما تعرض شخصان لطعنات بسكينأحدهما يبلغ من العمر 26 عاما، أما الأخر 40، وجرى نقلهما إلى المستشفى في حالة خطيرة. وقد وقه الحادث المثير للخجل في حوالي الساعة الواحدة ليلا في "ڤيا ليوني الرابع".

وحسب ما نقله الموقع الإخباري"تي دجي كوم24"، قامت الشرطة بتفتيش الحافلات الثلاثة المخصصة لنقل جمهور ميلان، فأوقفت شابا يبلغ من العمر 19 عاما. 

في القرب من مكان الحادث تمكنت الشرطة من احتجاز مجموعة من الهراوات وسكاكين، كما وجهت الشكاوى ضد 71 شحصا بسبب الهجوم على المقهى.

اترك تعليقا