قالت البحرية الإيطالية اليوم الأربعاء إن إيطاليا بدأت في انتشال حطام قارب صيد تحطم في أبريل 2015 مما أسفر عن غرق مئات المهاجرين المكدسين على متنه.

ويخشى أن تكون كارثة القارب قد أودت بحياة نحو 800 شخص لتصبح واحدة من أسوأ حوادث غرق قوارب المهاجرين من شمال أفريقيا إلى أوروبا منذ عقود.

وانتشلت البحرية 118 جثة لكن يعتقد أن مئات الجثث عالقة تحت حطام الزورق، فقد قال الناجون إن مهاجرين كثرا ءمن بينهم نساء وأطفالء محاصرون.

وأظهرت لقطات فيديو صورتها البحرية جهازا يبدو على شكل إطار أصفر تنزله سفينة في مياه البحر على عمق نحو 370 مترا ليمسك بالحطام. وصفق منسقو عملية الانتشال في غرفة التحكم عندما بدأ رفع الحطام.

وسيوضع الحطام على هيكل طوله 30 مترا ، في وقت تبدأ أجهزة الطوارئ انتشال الجثث من داخله وسيفحصها الخبراء ويحاولون تحديد هويات الضحايا.

وغرق القارب على مسافة نحو 135 كيلومترا شمالي الساحل الليبي الذي أبحر منه وسينقل إلى ميناء أوجوستا في صقلية.

ودفع الغضب الشعبي الذي أثاره حادث غرق الزورق الذي نجا منه 28 شخصا فقط، الاتحاد الأوروبي إلى استئناف عمليات الإنقاذ في البحر المتوسط.

اترك تعليقا