قال اللواء عبدالرافع درويش، المحلل العسكري والاستراتيجي، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، يوم الخميس، أن موافقة مجلس الشيوخ الإيطالي مساء أول أمس الأربعاء  على قرار إلغاء  توريد قطع غيار طائرات "إف 16" لمصر يمثل خطورة على القدرات القتالية للطائرات المصرية، لأن كل قطعة غيار لها فترة صلاحية معينة لا يجب استخدامها بعد ذلك، وبالتالي هناك ضرورة ملحة لأن تتوافر قطع غيار طائرات "F16s" بشكل دائم.

وأوضح المحلل العسكري والقائد السابق في الجيش المصري، أنه على الحكومة المصرية أن تتحرك بشكل سريع، وتتواصل مع الحكومة الإيطالية، لكي تتوصل إلى حل سريع للأزمة، والعمل على إلغاء هذا القرار الذي أصدره البرلمان، والذي قد يؤدي إلى أزمة للمقاتلات الحربية المصرية، كما أنه يجب على البرلمان المصري أن يتحرك مع الحكومة، ويتواصل مع نظيره الإيطالي للتوصل إلى حل للأزمة.

وأضاف "تحسباً للوقوع في أزمة كهذه، طالبنا مراراً بضرورة تنويع مصادر تسليح الجيش المصري، حتى لا نضع أنفسنا تحت مقصلة أي دولة تريد الضغط على مصر لأي سبب، فتنويع مصادر السلاح كان الضامن لنا ألا نقع تحت رحمة أحد، وتتوافر لدينا الأسلحة وقطع غيارها من عدة مصادر".

وفي 8 إبريل الماضي، أعلنت إيطاليا استدعاء سفيرها في مصر، للتشاور معه بشأن قضية مقتل ريجيني، التي شهدت اتهامات من وسائل إعلام إيطالية للأمن المصري بالتورط في قتله وتعذيبه، بينما تنفي السلطات المصرية صحة هذه الاتهامات.

اترك تعليقا