بمناسبة حلول فترة تخفيضات أسعار الملابس في إيطاليا، ابتداء من يوم غد السبت 2 لوليو وإلى غاية 27 أغسطس، رأت تنسيقية الجمعيات من أجل الدفاع عن البيئة وحقوق المستخدمين والمستهلكين (كوداكونز) أن تقدم نصائحا وتحذيرات للمستهلكين حتى لا يتعرضوا للخضيعة من طرف الباعة. لذا يجب على كل شخص قرر القيام بالتسوق خلال هذه الفترة أن يكون على إلمام بهذه الأمور الضرورية كي يتفادى إهدار ماله بشكل لا تخلو منه حيل المحلات التجارية:

ـ احتفظ دائما بالإيصال: على الرغم من الإشارات والتحذيرات التي جرى نشرها في جميع المحلات التجارية ، فالبائعون مجبرون على تغيير الملابس التي فيها عيوب بعد أن تكون اشتريتها. وهنا القانون يمنحك شهرين كاملين يمكنك في غضونه إرجاع ما اشتريته إلى اكتشفت ذلك، ويمكنك تبديله بواحد أخر سليم أو في حالة نفاذه لديك الحق في استرجاع المال الذي دفعته مقابله (ليس المبلغ كاملا بطبيعة الحال).

ـ يجب على التخفيضات أن تكون لها علاقة بنهاية الموسم: جميع السلع المخفضة السعر يجب أن تنتمي إلى الموسم الحالي. ففي هذه الفترة ليست هناك حاجة في إفراغ المخازن من السلع التي لم تباع في السنة الماضية، لذا لا تثقوا في المحلات التجارية التي هي فارغة حتى أمس، منذ السبت 2 لوليو، ثم تعود وتصبح مملوءة بملابس منوعة، كما لو أن ذلك حذث بفعل ساحر.

- في هذه الأيام، قوموا بطواف في المحلات التجارية التي تنوون التسوق منها وراقبوا الأسعار الحالية، بهذه الطريقة بوسعكم أن تكونوا متأكدين من السعر المحدد عند التخفيض. لا تشتروا عند المرة الأولى، لكن قارنوا الأسعار المعروضة مع أسعار المحلات الأخرى، هكذا ستكون لديكم فرصة العثور على نفس اللباس بثمن أقل.

- لا تثق في التخفيضات الأكثر من %50: في كثير من الحالات، وببساطة يعني أن السعر القديم جرى رفعه قبل رؤية التخفيض المطبق أو أن السلعة المعروضة لا تمت بصلة إلى الموسم الجاري.

ـ السعر القديم يجب أن يشار إليه دائما بحيث يمكن قراءته: لا تدخلوا إلى تلك المحلات التي لا تظهر بطاقات الأثمنة على واجهاتها أو إلى تلك التي تظهر فقط السعر النهائي والأخير للشيء المراد اقتناؤه.

ـ على الرغم من كل هذه النصائح والتحذيرات، إذا شعرتكم أنكم تعرضتم بطريقة ما إلى الخديعة، يمكنكم الإتصال بتنسيقية حماية المستهلكين على الأرقام التالية: 02.29419096 / 02.29408196 أو الاتصال بالشرطة الحضرية (فيدجيلي أورباني) التابعين للمنطقة التي توجد بها هذه المحلات.

المصدر: طورينو توداي
ترجمة: حسن أمحاش

اترك تعليقا