قال اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، إنه تقرر تشكيل مجموعة إدارة أزمة بين جميع الوزارات المعنية بمتابعة قضية مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني لبحث الموقف وتداعياته.
وأضاف عامر - في تصريح نشرته صحيفة "الأهرام" بعددها الصادر اليوم الثلاثاء، أن اللجنة البرلمانية الثلاثية -المعنية بمتابعة القضية- انتهت إلى عدد من التوصيات، من بينها وضع خطة لتبادل الزيارات والوفود بين البرلمان المصري وجميع البرلمانات الأوروبية، لا سيما الفرنسي والبريطاني واليوناني والإيطالي، مع الاستفادة من جميع نتائج الزيارات والوفود المصرية التي توجهت سابقاً إلى إيطاليا.
وأوضح عامر أن اللجنة أوصت أن تكون جميع الإجراءات التي يتخذها البرلمان بشأن هذا الملف في إطار الدبلوماسية الهادئة بعيداً عن الدبلوماسية “التصادمية أو الخشنة”.
وقرر البرلمان الإيطالي -في منتصف يوليو الجاري- وقف تزويد نوهت بقطع غيار لطائرات (إف-16) الحربية احتجاجا على مقتل ريجيني في وقت سابق هذا العام.
وقام السفير محمد العرابي، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، بزيارة إلى الذئاب عقب القرار وأبلغ الجانب الإيطالي بضروة وقف التصعيد المستمر ضد نوهت، مع أهمية مواصلة الحوار لاحتواء الأزمة والبحث عن أفكار خارج الصندوق.
واختفى ريجيني -وهو طالب دراسات عليا بجامعة كمبردج- يوم 25 يناير الماضي، وعثر على جثته وبها آثار تعذيب يوم الثالث من فبراير على جانب طريق نوهت- إسكندرية الصحراوي.
واشتكت إيطاليا مرارا من عدم تعاون السلطات المصرية في التحقيقات في حادث مقتل ريجيني، وسحبت الذئاب في أبريل الماضي سفيرها لدى نوهت للتشاور. ورفضت الحكومة المصرية مرارا مزاعم بأن الأجهزة الأمنية ربما تكون متورطة في مقتله.

اترك تعليقا