ألقت الشرطة القبض على زوج عربي وجه لزوجته طعنة على مستوى الصدر كانت كافية لإزهاق روحها في سكنها الواقع على طول "كورسو كافور"، بمدينة نوڤارا، في إقليم "بييمونتي".

ووجد جيران الزوجين أنفسهم مجبرين على استدعاء رجال الأمن بالأخص وأن الشجار بين الزوجين كان في أوجه، وعند تدخل الشرطة كان الزوج قد وجه للتو طعنة في الصدر أسقطتها في بحيرة من الدماء، بينما رجال الإسعاف حاولوا إنقاذ الزوجة الضحية، لكن دون نفع.

ويحفل سجل المهاجر  المغربي، بلال ك.، والبالغ من العمر 28 عاما، بعدد كبير من الجنح، منها مقاومة رجال الأمن أمام الملأ، الضرب والجرح أمام الملأ، تخريب الممتلكات العامة، جرائم مستمرة لم تكلفه ولوج السجن، لذا كل مرة يعود إلى حالة الحرية. 

ووفقا لأقوال الجيران، تعرف الحياة بين بلال وزوجته دجيزيلا پورپورا، البالغة من العمر 41 عاما حالة من التوتر المتواصل، بحيث يسمع صراخهما كل مساء.

وبعد نقل الزوجة القتيلة إلى مشرحة الأموات، والزوج إلى السجن، لم يتبق لأبنائهما إلى نقلهما إلى دور العناية الإجتماعية للتكلف برعايتهم.

اترك تعليقا