أعلنت السلطات الإيطالية، اليوم الاربعاء، عن إنقاذ نحو 13 ألف مهاجر ولاجئ على مدى أربعة أيام، 10 آلاف منهم في ظرف ثلاثة أيام وذلك خلال العشرات من عمليات الإسعاف بقناة صقلية وقبالة السواحل الليبية في البحر الأبيض المتوسط.

ووفقا لبيانات حديثة فإن عدد الموتى الغرقى بلغ أكثر من ثلاثة آلاف شخص، بينما عدد القوارب التي وصلت إلى سواحل إلى إيطاليا فعددها إلى نهاية شهر أغسطس بلغ 114 قاربا،  مقابل 116 آلف قارب أو زورق في السنة الماضية.
وقالت ادارة خفر السواحل الايطالية في بيان صحفي أنها نسقت يوم أمس الثلاثاء ل 53 عملية نجدة أسفرت عن إنقاذ قرابة 6500 مهاجر تم نقل 1273 منهم حيث باشرت فرق الاغاثة الطبية إسعافهم في انتظار وصول 1200 منهم مراكز الاستقبال في صقلية اليوم.
وأضافت أن إجمالي من جرى إنقاذهم أمس بمشاركة سفن تابعة لخفر السواحل والقوات البحرية ووحدات عمليتي (فرونتكس ويونافورمد) الأوروبيتين وسفن المنظمات الطوعية يعد "أعلى عدد يتم إنقاذه في يوم واحد على الاطلاق".
وأوضحت أن معظم مراكب المتسللين تم العثور عليها قبالة السواحل اللييبية التي تشهد تزايد عمليات الابحار وتدفق المهاجرين بسبب ظروف البحر المواتية وبعد اغلاق ممرات الهجرة من تركيا عبر البلقان وشرق أوروبا.

اترك تعليقا