توصلت شركة الطاقة الإيطالية "إيني" إلى اتفاقية استراتيجية مع شركة "سوناطراك" المملوكة للدولة الجزائرية، للقيام بسلسلة مشاريع للطاقة المتجددة في الجزائر.

وستقوم الشركة الإيطالية بإنشاء محطة باستطاعة 10 ميغاواط لتوليد الكهرباء، عن طريق الطاقة الشمسية في ورقلة بجنوب الجزائر، وستمد المحطة هذه حقل بئر رباع التابع لـ”سوناطراك” بالكهرباء مما يسمح باستعمال الغاز لأغراض أخرى.

ومن المقرر أن تعمل المحطة قبل نهاية 2016. ويأتي المشروع في إطار مساعي الجزائر لخفض الاستهلاك المحلي من الغاز المستخدم في توليد الكهرباء وتصدير المزيد منه.

ونقلت "إيني"، في بيان صادر الجمعة، 23 سبتمبر، قول المدير التنفيذ للشركة، كلاوديو ديسكالتسي: “الجزائر، دولة ذات إمكانات كبيرة، واليوم إيني هي أول شركة للنفط والغاز تنجز اتفاقا استراتيجيا مهما في مجال الطاقة الشمسية في هذا البلد”.

وأضاف: "هذا المشروع مع كل ما يتطلب ذلك من دعم لوجستي ممكن، يندرج ضمن الاتفاق الاستراتيجي للتعاون في مجال الطاقات المتجددة والذي وقع في 21 يونيو الماضي مع الرئيس التنفيذي لشركة سوناطراك، أمين معزوزي".

وأوضح "ديسكالتسي" أن محطة توليد الكهرباء عن طريق الطاقة الشمسية هي جزء من استراتيجية طويلة الأمد لشركته، والتي تهدف إلى توليد الطاقة من المصادر المتجددة، وهي مجرد واحدة من المبادرات التي تهدف الشركتان إلى تطويرها في المستقبل القريب.

وتعمل شركة "إيني" في الجزائر منذ العام 1981، واستثمرت، في الفترة بين 2010 و2015، ما يقارب 11.5 مليار دولار وهو ما يمثل 26% من مجموع ما تستثمره كل الشركات العالمية الموجودة في الجزائر.

اترك تعليقا