قال أحمد درويش، أحد الناجين من غرق مركب رشيد، إنه لجأ إلى الهجرة غير الشرعية بسب غلاء الأسعار وأنه اقترب على سن الـ30 ولم يتزوج بعد، مُعقّبا: "أنا لو قعدت هنا مائة سنة كمان مش هعرف أتجوز".

وأضاف " درويش"، خلال تصريحاته لبرنامج "يوم بيوم"، المذاع على فضائية "النهار اليوم"، مساء يوم أمس السبت: "أنا سافرت علشان استريح واستقر في حياتي"، متابعًا: "أنا قولت أتعب 5 سنين في السفر وارتاح بقية عمري". 

اترك تعليقا