ليغوريا ـ تجري الشرطة الإيطالية تحقيقا في سرقة مزعومة لدييغو سيميوني، المدير الفني لأتليتكو مدريد، أثناء وجوده في مدينة جنوة، شما شرق إيطاليا

ووفقا لصحيفة "جنوة بوست"، حدثت الواقعة يوم 22 أغسطس الماضي أثناء مأدبة عشاء لسيميوني رفقة إبنه دجوفانّي المنتقل حديثا إلى جنوة.

وتقول الشرطة الإيطالية أن المبلغ المسروق يصل إلى 10 آلالآف يورو، وأنها تواصل التحقيق لمعرفة الأشخاص المتهمين الذين تسللوا إلى غرفة سيميوني دون كسر الأبواب والنوافذ.

يذكر أن سيميوني يعاني من سوء النتائج مع أتليتكو مدريد في بداية الموسم، حيث تعادل مع ألافيش وليغانيس الصاعدان حديثا إلى الليغا.





اترك تعليقا