سيكون سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون أول المنطلقين صباح اليوم الأحد في جائزة إيطاليا الكبرى، المرحلة الرابعة عشرة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا وان، بعد أن حقق أسرع توقيت في التجارب الرسمية اليوم السبت على حلبة مونزا.

وهي المرة السادسة والخمسون التي ينطلق فيها هاميلتون، الساعي إلى لقب ثالث على التوالي في بطولة العالم مع فريق مرسيدس ورابع في مسيرته بعد تتويحه عام 2008 مع ماكلارين، من المركز الأول في مسيرته، والخامسة على هذه الحلبة معادلاً الارجنتيني خوان مانويل فانجيو والبرازيلي إيرتون سينا.

وقطع هاميلتون الذي توج بطلاً للسباق في الأعوام 2012 و2014 و2015، أسرع لفة بزمن 1.21.498 دقيقة، بفارق نحو نصف ثانية أمام زميله في الفريق الألماني نيكو روزبرغ.

وأكمل الألماني سيباستيان فيتل (فيراري)، بطل العالم مع ريد بول 4 مرات متتالية من 2010 الى 2013، والفنلندي فالتيري بوتاس (وليامس مرسيدس) والفنلندي كيمي رايكونن (فيراري)، بطل العالم 2007 مع ماكلارين، المراكز الخمسة الأولى.

وكان متوقعاً أن ينطلق هاميلتون، الذي انطلق في جائزة بلجيكا الأسبوع الماضي من الخط  الأخير بسبب عقوبة لتغيير في محرك سيارته، من المركز الأول بعد أن تسيد جولتي التجارب الحرة الثانية أمس والثالثة اليوم، وكذلك الجولات الثلاث التي تتشكل منها التجارب الرسمية، فيما تصدر روزبرغ جولة التجارب الحرة الأولى.

وتقام التجارب التأهيلية من 3 جولات تشارك في الأولى جميع السيارات لمدة 18 دقيقة على أن يتأهل إلى الثانية (15 دقيقة) أصحاب المراكز الـ16 الأولى وفي نهايتها يخوض العشرة الأوائل الجولة الثالثة (12 دقيقة) لتحديد مراكزهم على خط الانطلاق.
وبات هاميلتون الذي يتصدر الترتيب العام لبطولة العالم بفارق 9 نقاط أمام روزبرغ بالذات، في موقف جيد لتحقيق الفوز الخمسين في مسيرته وبالتالي توسيع الفارق مع زميله في الفريق.

وعلق روزبرغ على النتائج بالقول "لم أكن سريعا بما فيه الكفاية" على الرغم من تخطيه سائقي فيراري تحت أنظار المدير العام للفريق الإيطالي سيرجيو ماركيوني.

اترك تعليقا