تنفس فرانك دي بور مدرب انتر ميلان الصعداء بعد أن جنّب فريقه من هجمات منافسه ساوثهمبتون الإنجليزي لينهي مسلسلا شمل ثلاث هزائم متتالية بفوز ثمين بفضل هدف أنطونيو كاندريفاالوحيد في المباراة في الدقيقة 67 الخميس الماضي في الدوري الأوروبي لكرة القدم.

وزادت الضغوط على المدرب الهولندي - الذي تعاقد مع الفريق عقب نهاية الموسم الماضي قادما من أياكس أمستردام - عقب بداية سيئة لمسيرته مع انتر ميلان مما ترك الفريق في المركز 11 في دوري الدرجة الأولى الايطالي وبدون أي نقاط في أوروبا.

اترك تعليقا