قال مدير العلاقات العامة والإعلام في وزارة الصحة الفلسطينية والمتحدث الرسمي بإسم وزارة الصحة في قطاع غزة، بفلسطين، السيد أشرف القدرة، أن إجمالي اعتداء جيوش الاحتلال الصهيوني على المواطنين الفلسطينيين المشاركين في مسيرة العودة الكبرى لنهار اليوم الثلاثاء 15 مايو، ثلاثة شهداء وإصابة 417 أخرين بجراح واختناق بالغاز شرق قطاع غزة وإصابة 10 من الطواقم الطبية بالاختناق، بالإضافة إلى تضرر سيارتي إسعاف لوزارة الصحة شرق غزة ورفح.

وأكد أشرف القدرة أن الشهداء الثلاثة هم: بلال حسين الأشرم البالغ عمره 18 عاما، وهو من بلدة النصيرات، والثاني ناصر أحمد محمود غراب، البالغ عمره 51 عاما، وقد أصيب بطلق ناري شرق البريج، وهو أيضا من سكان بلدة النصيرات، بالمحافظة الوسطى، والثالث هو صابر الأشقر، وقد تداولت عدة مواقع إخبارية خطأ إسم فادي أبو صلاح، الذي لا يزال حيا يرزق.

ويضاف هذان الشهيدان إلى شهداء الأمس الذين بلغ عددهم 60 شهيدا، بينهم 8 أطفال، وإصابة 2771 بجروح متفاوتة الخطورة، منهم 225 طفل و86 امرأة.
ونوه أشرف القدرة بدور الطواقم الطبية، لأنها أفشلت أهداف سياسة القنص المباشر التي ينهجها جيوش الاحتلال الصهيوني ضد التجمعات السلمية المشاركة في مسيرة العودة من خلال إنقاذ حياة عشرات الجرحى.

اترك تعليقا