الإيطالية نيوز ـ ركض إلى إغاثة والدته فحدث ما كان لا يخطر إطلاقا على باله. بينما كانت والدته، مغربية الجنسية، تصرخ داخل غرفة النوم طالبة الإغاثة بسبب تعرض للعنف من قبل صاحبها، أسرع إبنها البالغ عمره 22 عاما لتقديم المساعدة فدخل في شجار مع رفيق والدته ذو الـ42 عاما، ما أجبر الإبن على توجيه طعنة بسكين إلى حنجرة صاحب والدته.
الشاب، وهو مغربي الجنسبة، بعد ذلك، سلم نفسه إلى مركز لشرطة الكارابينييري، ثم حكى أحداث الواقعة. قال بأنه سمع من غرفة نومه والدته تصرخ طالبة المساعدة بينما رفيقها كان يضربها بيده خلال شجار عنيف نشب   بينهما، فتدخل لتهدئة الوضع وفكهما، لكن رفيق استفزه بشدة فقام بضربه بالسكين. 
هذا، وقد تم نقل الرجل على وجه السرعة إلى مستشفى بياتسينسا بسبب قطع عميق لمس الوريد الوداجي، بينما إبن المرأة تم اقتياده إلى السجن بتهمة محاولة قتل.

اترك تعليقا