الإيطالية نيوز ـ الغضب يكشف أسرارا غالبا ما تكون صادمة. نشب في الآونة الأخيرة صدام بين الصحفي الصهيوني والفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس شرطة دبي أدى إلى إتهام كوهين الإمارات بالمشاركة في قصف نساء وأطفال وشيوخ ورجال غزة بالصواريخ المنطلقة من طائرتها الحربية، ويقودها إماراتيون جنبا إلى جنب مع طياري الكيان الصهيوني. المحتل لأرض فلسطين.
وكانت إحدى تغريدات ضاحي خلفان تميم السبب في هذا الخلاف وتبادل الاتهامات، يظهر أن أصدقها أقرب إلى الصحافي الصهيوني، وذلك بتحديه خلفان في مناضرة على الهواء مباشرة.
وتغريدة خلفان تزعم أن كوهين شخصية قطرية تستر وراء هذا الحساب.
ويشن كوهين حملة تغريدات ضد خلفان منذ أيام، بعدما كتب خلفان مغردا أن "على العرب أن يدركوا هذه الحقيقة، أن إسرائيل لا هم لها إلا إحداث الدمار للوطن العربي، فهو السبيل الوحيد لكي تبقى مهيمنة".
وعلى الفور رد عليه كوهين قائلا "إسرائيل تاج رأسك يا ضاحي خرفان، إذا بتواصل التطاول على اليهود وعلى إسرائيل قسما سأفتح ملفك وملف زيارتك السرية مع وفد أمني في السنوات الأخيرة إلى إسرائيل، لقد أعذر من أنذر.. تغريدة واحدة ضد إسرائيل أو اليهود اعتبارا من الآن وملفك سيفتح".

وتوالى السجال بين الطرفين، حيث زعم خلفان أن حساب كوهين مزور ويدار في قطر، فظهر كوهين في تسجيل فيديو وطالب المسؤول الإماراتي بإجراء مناظرة حية على الهواء وفي أي محطة تلفزيونية يختارها، وكرر تحديه بقبول المناظرة عدة مرات.

اترك تعليقا