الاثنين، 13 يناير 2020

وكالة الأنباء الروسية (TASS): 《بوتين》 ينتظر اليو الإثنين وصول 《السراج》 و《حفتر》 للتوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا

الايطالية نيوز، 13 يناير 2020 - سيتم توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار بين الجيش الوطني الليبي 《خليفة حفتر》وحكومة الوفاق الوطني 《فايز السراج》 يوم الاثنين في موسكو. أعلن ذلك خالد المشري، رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبية،  مساء الأحد على قناة التليفزيون الليبية "ليبيا الأحرار" ، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الإعلامية الحكومية الرئيسية في روسيا (TASS)

وقال 《الشمري》 "إن التوقيع غدا [الاثنين] ، أي اليوم، على هذا الاتفاق سيكون بداية انهيار مشروع الجيش، وهو مصمم لوضع حد لجميع محاولات فرض الحكم العسكري علينا وفتح الطريق لبدء العملية السياسية". كما أعلن 《المشر》 عن رحلته القادمة إلى الاتحاد الروسي، حيث سيرافق 《السراج》.

في مساء الأحد، أعلنت بوابة الأخبار "الليبية 24" أخبار أن 《حفتر》 و《السراج》 يُنتظران اليوم الاثنين في موسكو. ولم ترد أي معلومات رسمية بشأن الاجتماع المقبل وشكل المفاوضات المحتملة.

في منتصف الليل من السبت إلى الأحد، دخل نظام وقف إطلاق النار بين الطرفين حيز التنفيذ بناءً على المبادرة التي اقترحها الرئيسان الروسي والتركي 《فلاديمير بوتين》 و《طيب أردوغان》 في 8 يناير.

وأعلنت حكومة الوفاق الوطني الليبي، في طرابلس بتوقيع من رئيس الوزراء 《فايز السراج》، وقف إطلاق النار كجزء من مبادرة اقترحها الاتحاد الروسي وتركيا. جاء ذلك في بيان نُشر يوم الأحد من قبل مجلس الوزراء على صفحته الرسمية على فايسبوك.
واستجابة لنداء رئيسي تركيا وروسيا ، 《رجب طيب أردوغان》 و《فلاديمير بوتين》، فإن الهيئة التي يقودها السراج  والقائد الأعلى للجيش الليبي يعلنان وقف إطلاق النار في منتصف ليل 12 يناير ، حسب "البيان".

كما يشير البيان إلى عدد من الخطوات التي تنوي الحكومة الوطنية الليبية اتخاذها لتنفيذ وقف إطلاق النار. على وجه الخصوص ، ينص على أن "اللجان العسكرية التي اقترحها كلا الطرفين" يجب أن تبدأ على الفور العمل على وضع تدابير لضمان "الحفاظ على هدنة تحت رعاية الأمم المتحدة". وأكدت حكومة السراج أيضًا دعمها للتوصل إلى تسوية سياسية من خلال مؤتمر برلين لتنظيم اجتماع على مستوى البلاد تشارك فيه جميع أطراف النزاع الليبي، واستذكرت "حقها القانوني في الدفاع عن نفسها ردًا على أي هجوم أو اعتداء محتمل من الجانب الآخر".

مشاركة المقاله