الثلاثاء، 11 فبراير 2020

مراكش: انطلاق محاكمة أشهر مغنية مغربية بتهم الابتزاز التشجيع على الدعارة الدولية

الايطالية نيوز، 11 فبراير 2020بينما بدأت محاكمة المغنية المغربية《دنيا بطمة》وشقيقتها《ابتسام》يوم الاثنين، 10 فبراير ، في بالمحكمة الجنائية في مراكش، المتابعَة في قضية “حمزة مون بيبي”، وسط إجراءات أمنية مشددة، بحسب عدد من المواقع المغربية.

 وتجمع الكثير من الناس في المكان لمحاولة رؤية المغنية المغربية التي وُجهت لها مجموعة من التهم، أخطرها تهمة تكوين عصابة متخصصة في الابتزاز والتهديد بفضح الخصوصيات، التشجيع على الدعارة بين البعض من بنات وطنها وخليجيين، التسبب في الأذى النفسي والمادي لفنانين في إطار المنافسة غير الشريفة...
من بين الحاضرين، كانت عمة المغنية التي شجبت، في تصريح للصحافة، بانحياز الصحفيين ووصفتهم بعديمي النضجه مهنيا. دنيا بطمة، عمها هو الراحل العربي باطما، أحد أهم الركائز المكونة لمجموعة "ناس الغيوان"، الفرقة الموسيقية التي أحدثت ثورة في الأغنية العربية ذات الطابع الاجتماعي.

بالنسبة للبعض، تستحق《دنيا بطمة》وشقيقتها غرامات قاسية على الأذى الذي ألحقتاه بصورة النساء المغربيات في الخارج. على الرغم بأن الكثيرات من النساء الشريفات يقولن إن سلوك دنيا وأختها غير مسؤول ولا يمت بصلة للأخلاق، وهو سلوك لا يعكس حقيقة النساء المغربيات.

وقرر قاضي التحقيق في المحكمة الابتدائية بمراكش، متابعة التحقيق التفصيلي مع دنيا بطمة، وأختها ابتسام، واستمع خلال جلسة استغرقت حوالي سبع ساعات تقريباً إلى دنيا وابتسام، وتمت مواجهتهما مع “سكنية كلامور”، إحدى المتورطات أيضاً في القضية والمغنية سميرة الداودي، وهي إحدى ضحايا الحساب.

مشاركة المقاله