الخميس، 26 مارس 2020

فيروس كورونا، رئاسة مجلس الوزراء الإيطالي تقرر إصدار "تصريح ذاتي" أكثر تقييدا للتنقلات خلال فترة الحجر الصحي

الإيطالية نيوز، الخميس 26 مارس 2020ـ قررت رئاسة مجلس الوزراء تعديل الاجراءات الوقائية من فيروس كورونا، بالأخص فيما يتعلق بـ"التصريح الذاتي" للتنقلات من مكان إلى أخر. التعديل الجديد تتأسس على زيادة الحد من تنقلات الأشخاص من مكان إلى أخر لمواجهة إنتشار فيروس كورونا.

في هذا الصدد، قال رئيس شرطة الدولة الإيطالية، فرانكو غابرييلي، في مداخلة مع شبكة سكاي الإخبارية (Sky news24): "قلت لرجالي يجب أن نكون صارمين ولكن أيضا إنسانيين. الإنسانية أيضًا هي أن تدرك أن المواطنين يتم استهدافهم أحيانًا بأحكام لا تكون دائمًا متجانسة، كيف؟ لأننا لا نملك فقط أحكامًا وطنية ولكن لدينا أيضًا أحكامًا إقليمية، وبالتالي يجب علينا أن نجعلهم يفهمون ذلك." لذا، خلص رئيس الشرطة" إلى معاقبة المحتالين، ومع مساعدة الأشخاص الذين يواجهون بعض المشاكل ونقص في المعلومات الكافية، الذين بسبب فهمهم غير الكامل للأحكام يجعلهم في حالة غير صحيحة ".
وأوضح أنجيلو بوريلي، رئيس الوقاية المدنية، أنه حتى 24 مارس، جرى مراقبة أكثر من مليونين ونصف شخص وضبط منهم 110 ألف تركوا منازلهم للتنقل خارجا من مبرر معقول.
وختم رئيس شرطة الدولة مداخلته قائلا: "نحن نعلم إن هذه الغالبية العظمى من مواطنينا تعيش بضيق ومعاناة فترة التقييدات المفروضة ويحترمونها. لكن هناك جزء أخر، أو لأنه لم يستوعب، أو لأنه غير مدرك تماما للخطر..يتصرف بطريقة سلبية ويعرض سلامة المجمتع لخطر حقيقي، ويضرب جهود السلطات المختصة في مواجهة هذه الجائحة عرض الحائط.."

مشاركة المقاله