الأربعاء، 13 مايو 2020

البروفيسور فؤاد عودة: "نطالب بإنشاء بنك "بلازما" وطني في إيطاليا وأوروبا بعد نجاحه في علاج مرضى كورونا"

الايطالية نيوز، الأربعاء 13 مايو 2020 - دعا البروفيسور فواد عودة، رئيس الرابطة الطبية الأوروبية الشرق  الأوسطية و نقابة الأطباء من أصل أجنبي في إيطاليا و المدير العلمي و الطبي لوكالة إعلام إيطاليا، إلى إنشاء بنك بلازما على المستوى الوطني في إيطاليا و أوروبا لمواجهة أي موجة جديدة مفترضة لتفشي فيروس كورونا، بينما تبدأ اليوم المرحلة الثانية لحالة الطوارئ بالتخفيف التدريجي للقيود على حركة المواطنين.

أثبت استخدام بلازما الاشخاص المتعافين من الوباء فعاليته. في المستشفى (الذي يقع بين مدينتي مانتوفا وبافيا بشمال إيطاليا) تم علاج ما يقارب 80 مريضًا يعانون من مشاكل تنفسية حادة بسبب كوفيد-19، ولم يتوف أحدا منهم. معدل الوفيات في البروتوكول المستعمل حتى الآن هو صفر. في مدينة مانتوفا جرى إنشاء بنك للبلازما. ومن خلال تعميم هذه التجربة على مناطق أخرى بإيطاليا، سنتمكن من وقف موجة تفشي ثانية محتملة للفيروس. إن المتبرعين بالبلازما الذين تعافوا من كوفيد 19 يتم تسجيلهم طواعية. وللتأكد من تماثلهم للشفاء يخضعون لمسحتين متتاليتين. يقدم هؤلاء المتبرعون 600 مل من الدم. نحتفظ بسائل البلازما الذي تتركز فيه الأجسام المضادة، بما في ذلك تلك التي المضادة للفيروسات التاجية. يمكن تجميد البلازما وتخزينه لمدة تستمر حتى ستة أشهر. وهذا دفع إلى إنشاء بنك بلازما في مدينة مانتوفا. لذللك نطلب بإنشاء بنك بلازما الدم في ايطاليا وأوروبا ونخاطب الدول العربية أيضا بإنشاء بنك بلازما الدم  للعلاج والبحوث وسوف يكون مهم بالنسبة للقاح و لعلاج المصابين في فيروس كورونا.

 من طرف أخر، بالنسبة للقاح، قال البروفيسور فواد عودة، عضو لجنة الخبراء و الصحة العالمية لاتحاد نقابات الأطباء الإيطالية الحكومية ومحاضر في جامعة روما و جامعة بافيا: "إذا اثبت أن اللقاح قيد التجربة ضد وباء كوفيد-19 المدعوم من الشركة الإيطالية فعّال نأمل أن يبدأ إنتاجه بحلول نهاية سبتمبر المقبل لمقاومة فيروس كورونا والحروب السياسية والاقتصادية داخل الحرب كورونا الذي يخوضه الجيش الأبيض بين لقاح ووقاية. ومع العلم أن شركة منتزة العلوم (IRBM)، من مدينة پوميتسيا (جنوب روما)، والتي تتعاون من خلال قسم اللقاحات فيها، مع معهد جينر بجامعة أكسفورد (المملكة المتحدة) لإنتاج الدفعة الأولى من المصل المضاد للفيروس، الذي يحمل مؤقتاً اسم (ChAdOx1 nCoV-19).

وذكر عودة “إذا أثبت اللقاح فعاليته، ورهنا بالموافقة من قبل سلطات الرقابة الدولية، نأمل أن يبدأ الإنتاج بحلول نهاية سبتمبر، موضحا أن منتجًا واحدًا لا يمكنه مواجهة المستوى العالمي. ولهذا السبب تم توقيع اتفاق مع مؤسسة (AstraZeneca)متعددة الجنسيات. من المتوقع أن تكون الدفعة الأولى للإنتاج التي تشتمل على مليوني جرعة، جاهزة في يناير المقبل، مما يزال من السابق لأوانه تقدير التكاليف، ولكن سيتم احتواؤها. وخلص عودة  القول إن “الاتفاقية الموقعة للإنتاج تنص في الواقع، على أنه طوال فترة الوباء، سيتم توزيع اللقاح بسعر التكلفة، وليس بهدف الربح، على النحو الذي طلبه معهد جينر في أكسفورد. لذالك نطلب بأسرع وقت ممكن بداية الإنتاج لمحاربة الحروب السياسية والاقتصادية في العالم لوجود اللقاح.

 بالنسبة للاحصائيات في ايطاليا حتى اليوم  بلغ  العدد 211.938؛ منهم 99.980 حالات الإصابات، توفي 29.079(195+) شخصًا مع فيروس كورونا ، مقابل تعافي 82.879(1.225+) مصاباً. بالنسبة للجيش الابيض توفي  154 طبيب و أصيب اكتر من 21 الف من صاحبين المهن الصحية في ايطاليا.

مشاركة المقاله