الثلاثاء، 28 يوليو 2020

الكويت، اعتقال كويتي لاعتدائه على مواطن مصري أثناء مزاولته عمله و وزارة الهجرة المصرية تثمّن الإجراء المتخذ


الإيطالية نيوز، الثلاثاء 28 يوليو 2020 ـ تدخلت وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، لموقف الشاب المصري الذي تعرض للاعتداء من قبل مواطن كويتي أثناء تأدية عمله. فقد تواصلت هاتفيا وزيرة الهجرة نبيلة مكرم، صباح أمس الإثنين، مع ناصر العتيبي رئيس جمعية "صباح الأحمد" التي يعمل بها المواطن المصري المغترب"وليد صلاح" المعتدي عليه من قبل مواطن كويتي، لتقديم الشكر على موقفه عقب الاعتداء على العامل المصري.

من جانبها أعربت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة عن شكرها لـ ناصر العتيبي على موقفه الرافض لواقعة التعدي على مواطن مصري يعمل لدى جمعية "صباح الأحمد"، فضلا عن تعامله بمنتهي الحكمة في مسألة شديدة الحساسية، الذي انتهى بتقديمه استقالته من الجمعية التي شهدت الواقعة، ويعد ذلك تأكديا على أن القانون سيأخذ مجراه في هذه الواقعة بما لا يدع مجالا للشك في أن شيئا من التهاون من الممكن أن يحدث لصالح الشخص المعتدي.

ودعت الوزيرة، في تصريحات لقناة «صدى البلد»، مساء الأحد، المواطن المصري وليد صلاح، ضحية الاعتداء في الكويت، إلى عدم التنازل عن حقه، قائلة: «لا بد أن يتمسك وليد بحقه القانوني، وإذا تنازل عن حقه نحن سنطالب به، المواطن في الخارج سفير لدولته، وحق المصرى يعود إليه بالإجراأت القانونية، وهناك الكثير من الإجراأت تعيد حق المواطن المصري».

وكشفت الوزيرة كواليس الواقعة، قائلة: «حقيقة الأمر أن المواطن الكويتى حاول الدفع عن طريق كارت لا يخصه والمواطن المصري رفض، وتم التواصل مع القنصلية المصرية بالكويت والمواطن نفسه ليعلم أن الدولة خلفه، وتابعنا القضية حتى تم القبض على المواطن الكويتى وما زلنا نتابع القضية».

أضافت: «أحيي وليد للثبات الانفعالى لأنه احترم المكان الذي يعمل به ما أوقع المواطن الكويتى في الخطأ أكثر»، محذرة من أن «بعض الجماعات قد تستغل الأمر للوقيعة بين الشعبين والحكومتين المصرية والكويتية».

وأكدت أن «مثل هذه الحوادث الفردية لا تمثل مشكلة بين الشعبين»، مثمنة موقف رئيس الجمعية الذي استقال وأكد أن كل الجمعية تقف في ظهر العامل المصري، وقال: «نحن كما لا نرضى بالتعدي على مواطن كويتي في مصر لا نرضى بالتعدي على مصري في الكويت».

وختمت الوزيرة قائلة: «وأنا كوزيرة للهجرة أطلب أن يرفع الفيديو حالا حفاظا على كرامة المواطن المصرى، والقنصل المصرى سيتابع مع السلطات الكويتية القضية».

مشاركة المقاله