في إطار موجة الكراهية التي تجتاح العالم ضد المسلمين، أعلن الإنجليزي جيمس شايلر أحد أسوأ مشجعي كرة القدم سمعةً، أنه دبّر مؤامرة عنصرية ضد المسلمين لتنفيذها خلال منافسات بطولة كأس الأمم الأوروبية التي تقام الشهر المقبل.

واعترف شايلر الذي يعرف أيضًا باسم "خنزير مارسيليا"، إنه دبّر مؤامرته بالاتفاق مع العصابات الروسية على استهداف السكان الأبرياء في مدينة مارسيليا التي يقطنها نحو 220 ألف مسلم.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" أن فرقة الهوليجانز المتعصبون الانجليزية التي تعرف باسم "خنازير مارسيليا" أعلن زعيمها جيمس شايلر أنه خطط مع فرق هوليجانز روسية وصفتها الصحيفة بالبلطجة، وتتضمن الخطط العودة لاستهداف المسلمين في فرنسا خلال بطولة الأمم الأوروبية "يورو 2016" التي ستقام الشهر المقبل.

وعلى الرغم من أن الأجهزة الأمنية تخشى حدوث اضطرابات وصراعات بين المشجعين الإنجليز والعصابات الروسية اليمينية، فإن شايلر أكد أن الطرفين سيتوحدان معًا من أجل مهاجمة المسلمين.

واعتبر شايلر البالغ من العمر خمسين عامًا أن الروس يكرهون المسلمين، وأن الإنجليز سيكونون مع الروس ضد المسلمين.

الجدير بالذكر أن شايلر اكتسب لقب "خنزير مارسيليا" خلال متابعته بطولة كأس العالم التي أقيمت بفرنسا عام 1998؛ حين تم القبض عليه وسجنه بسبب قيادته مجموعة كبيرة من المشجعين الإنجليز مثيري الشغب لمهاجمة الشرطة الفرنسية.

اترك تعليقا