الولايات المتحدة الأمريكية: لقي خمسين شخصا حتفهموجرح نحو 50 أخرين إثر هجوم مسلح على ملهى ليلي للمثليين في أورلاندو، جنوب الولايات المتحدة حيث أطلق مسلح النار عشوائيا على رواد الملهى.

وعند تدخل الشرطة تبادلت إطلاق النار مع المهاجم، ثم تحول الوضع إلى حجز رهائن قبل أن تقتحم مجموعة من وحدات التدخل النادي.

ويقول مسؤول للشرطة: اتخذ القرار لإنقاذ الرهائن الذين كانوا هناك، وقد تبادلت عناصر قوات النار مع المشتبه فيه وقد قُتل، ويبدو أنه كان يحمل رشاشا وسلاحا ناريا هجوميا ومسدسا وبعض العبوات.

ويقول شاهد عيان: كان هناك ضجيج تفجيرات مثل الطلق الناري واستمر الطلق إلى أن تتالي، وبعد ذلك أضحت الفوضى والاضطراب.

وأشارتا شبكتا “سي بي اس” و“ان بي سي”  إلى أن المسلح الذي أطلق النار في الملهى هو أميركي من أصل أفغاني مولود في 1986 وإسمه عمر متين.

وتقول الشرطة الأمريكية إن الهجوم صُنف ضمن حوادث الإرهاب المحلي، فيما أشار مكتب التحقيقات الفدرالي إلى تعاطف مُطلق النار مع إسلاميين.

وتشهد الولايات المتحدة حوادث إطلاق نار بشكل شبه يومي، وقد قتل أكثر من خمسة آلاف وثمانمائة شخص منذ بداية العام

اترك تعليقا