أجهز، الليلة الماضية، رجل إيطالي يدعى روبرطو غاريني، يعمل ممرضا ويبلغ من العمر 51 عاما، على صاحبته في حضور إبنتها القاصر البالغة من العمر 12 عاما، وذلك في بلدية "ضورنو"، بمقاطعة "باڤيا"، شمال إيطاليا.

وبعد قتل الرجل رفيقته مطلقا عليا رصاصات قاتلة من مسدسه هاتف صديقا له وأخبره بما فعل في حق صاحبته التي تسمى إيمانويلا پريتشيروتي، وتبلغ من العمر 44 عاما.


وترجع أسباب هذه الجريمة إلى مشاجرة لفظية احتدمت بشكل هستيري أفقدت الرجل التحكم في أعصابه فأخرج مسدسا فأطلق النار على صاحبته فأسقطها أرضا بلا رو، ثم وجه طلقة أخرى إلى إبنة صاحبته فأصابها في جنبها فادعت أنها قتلت، وحينما خرج غاريني من الشقة ألقت الطفلة بنفسها من الطابق الأول للبناية فأصيبت بالتواء في كاحلها.

وبعد التحقيق مع الرجل اعترف بارتكابه لهذه الجريمة، وقال بأنه علاقته مع صاحبته التي تعرف عليها عن طريق أحد المواقع للتواصل الاجتماعي كان يشوبها دائما المشاجرة وعدم التفاهم.

اترك تعليقا