ميلانو ـ  أعلنت إيطاليا، اليوم الثلاثاء، أن دجامبييرو فينتورا، البالغ عمره 68 عاما، والذي لم يفز بأي لقب كبير سيكون مدربها المقبل، خلفا لأنطونيو كونتي بعد بطولة أوروبا 2016.

ووصف كارلو تافيكيو، رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، فينتورا، الذي سيكلف بقيادة إيطاليا لكأس العالم 2018 في روسيا، بأنه “أستاذ في كرة القدم”، بعد تأكيد تعيينه.

وقال تافيكيو، لموقع الاتحاد الإيطالي على الإنترنت: “اخترت فينتورا لأنه أستاذ في كرة القدم وعلم العديد من المدربين الآخرين أساليبه المبتكرة”.

وأضاف: “بدأت مسيرات العديد من لاعبي المنتخب الوطني معه.. لديه خبرة كبيرة في تدريب الصغار”.

وسيرحل كونتي، الذي دخل في صراعات مع الأندية الكبيرة بشأن ترك لاعبيها خلال عامين في قيادة المنتخب الإيطالي، بعد بطولة أوروبا لتولي تدريب تشيلسي الإنجليزي.

ويملك فينتورا مسيرة تدريبية طويلة في إيطاليا رغم أنه، بعيدا عن موسم واحد مع نابولي، لم يعمل مع أي من الأندية الكبيرة مثل إنترناسيونالي أو ميلانو أو يوفنتوس.

ومن بين الأندية التي قادها، سامبدوريا وليتشي وكالياري وفينتسيا وبيزا وباري وفيرونا وميسينا وأودينيزي وسبيتسيا، ولم يفز من قبل بدوري الدرجة الأولى الايطالي أو كأس إيطاليا، رغم أنه قاد ليتشي للفوز بدوري الدرجة الثالثة في 1996.

لكنه نال تقديرا واسع النطاق بعد خمس سنوات مع طورينو قاده خلالها للترقي من الدرجة الثانية ثم احتلال مراكز متقدمة في النصف الأول من جدول دوري الأضواء.

وترك طورينو بعد اتفاق ودي في نهاية هذا الموسم.

ولم يحصل تعيين فينتورا على الكثير من الاهتمام في إيطاليا، بطلة العالم 4 مرات، والتي فقد منتخبها الوطني هيبته في السنوات الأخيرة، خاصة بعد الخروج من الدور الأول في آخر نسختين لكأس العالم.

وواجهت إيطاليا صعوبات في إنتاج لاعبين كبار وأبرز من في تشكيلتها الحالية هو الحارس دجانلويجي بوفون، البالغ 38 عاما، والمدافع دجوردجو كيليني، البالغ عمره 31 عاما.

اترك تعليقا