المستشارة القانونية: سناء واحي
يمكن للرعايا الأجانب الذين يحملون تصاريح الإقامة الغير منتهية الصلاحية العمل والدراسة في دولة أخرى عضو في الاتحاد الأوروبي تعتمد توصية الاتحاد الأوروبي رقم 109 لسنة 2003.

وبدون أدنى شك ، وفي ظل هذا التوصية الأوروبية ، أصبح بإمكان غير مواطني الاتحاد الأوروبي الذين  يتوفرون على  تصريح الإقامة الدائمة  حقوق مثل باقي مواطني الاتحاد الأوروبي في بعض المجالات؛ مثل حرية التنقل، والوصول إلى سوق العمل في الاتحاد الأوروبي من أجل  العمل لدى مؤسسات أو شركات أخرى أوروبية  بأجر معين أو تبني عمل حر. كما تخول لهم هذه التوصية الحق في متابعة  الدراسة الجامعية؛ و كذلك الإقامة  دون العمل بشرط أن يكون للشخص المعني حيازة الشروط المنصوص عليها في التشريعات بشأن الهجرة في البلد المتوجه إليه.


في الواقع، عندما يتقدم البلد العضو بتطبيق التوصية، يحدد المتطلبات والشروط التي يتوجب على الرعايا الأجانب توفرها من أجل البقاء داخل أراضيه الوطنية. ولمعرفة الإجراءات التي يجب معرفتها
بشكل دقيق، يكون من الجيد جداً الاتصال بالسفارة أو التمثيلية الديبلوماسية للبد المتوجه إليه الموجودة في إيطاليا.

عموما، من بين الشروط التي وضعتها الدول الأعضاء لتطبيق هذه التوصية هي كالآتي: وجود عقد عمل قانوني؛ التسجيل الفعلي في الجامعة أو  في دورة دراسية و تدريبية؛ التوفر على موارد مالية من مصادر مشروعة تسمح للمعني بالأمر بالإقامة أو مع أفراد من الأسرة  تتوفر على مسكن ملائم؛ التغطية الصحية قبل أن ينتقل إلى بلد الجديد لتجنب ان يصبح عبئا على نظام الرعاية الاجتماعية هناك.

على وجه التحديد، وبمجرد أن يستوفي المعني بالأمر الشروط المطلوبة للبقاء في هذا البلد الثاني، تقوم سلطات الهجرة في هذا البلد بإصدار تصريح الإقامة منتهي الصلاحية وهذا لا يعني فقدان رخصة الإقامة الغير المنتهية التي سلمته إياها السلطات الإيطالية سالفا.

وفي المقابل، وفي الحالة التي يحصل فيها المعني بالأمر على تصريح إقامة دائمة في البلد الثاني يعادل تصريح الإقامة الإيطالي، فإن هذا الأخير  يتم سحبه من خلال تسليمه للسلطات الإيطالية.

اترك تعليقا