طالب المحققون بمنطقة بارييرا دي ميلانوا من إعتقال مغربي يبلغ من عمر 39 سنة مقيم بشكل قانوني متهم بحيازة مجموعة من الهواتف النقالة بعد تحري البحت عنه.

وقد قام أفراد من رجال الشرطة من إلقاء القبض عليه بمنطقة بارييرا دي ميلانو متعددة الاثنيات والمعروفة بالسرقة والسطو والتجار في المخذرات.

وعند إلقاء القبض على المتهم المغربي وجد بحوزته "أيفون S6" سرقه للتو من فتاة بعدما قامت الشرطة بالتحقق من بطاقة الهاتف
sim، وقد أعادته لصاحبته التي كانت مازالت تتواجد بمنطقة الجريمة.

وبعد توجه الشرطة إلى محل إقامة المتهم تم ظبط وحجز مجموعة من الهواتف الذكية مفرغة من بطائقها ومعدلة إلكترونيا حتى يتمكن من بيعها دون معرفة أصحابها، يقدر ثمنها ب 000 15  أورو .

وقد اعترف المتهم بشراءه لهاته الهواتف إضافة إلى
Navigatore sattelitare KENwood خلال الأشهر الأخيرة من لصوص مغاربة يتواجدون بمنطقة "بورطا بالاتزو" المشهورة بالجريمة عن طريق العنف والضرب والسطو وتخويف المواطنين. كما نفذت الشرطة حجزها ل 000 8 أورو وجدت في شقة المتهم بعدما تبين لها أنها من مصادر غير مشروعة.

وبعد التحقيقات التي أجريت على رموز
IMEI عن طريق المعطيات لبيانات، تعرفت الشرطة على ثلاث من أصحاب الهواتف المسروقة بعدما  كانت قد أبلغت عن سرقتها للشرطة في مناسبات سابقة ، في حين تم جمع الهواتف الذكية الأخرى قيد التحقيق من الشركة المصنعة والمشغلين.
 

اترك تعليقا