البندقية - 13 يوليو 2016 - ألقت  شرطة الحدود بمدينتي البندقية وڤيرونا القبض على نحو تسعين شخصا ينتمون إلى مجموعة من مهربي البشر وتجار الهجرة السرية بسبب تهريب مهاجرين غير قانونيين إلى بربطانيا بصفة مشجعين إيطالين.

وكشف تحقيق الذي أجري بتنسيق مع شرطة مكافحة المافيا والإرهاب في إقليم فينيطو أن مجموعتان خطيرتان من مافيا مهربي البشر انتهزت الميدان الرياضي لنسج واحدة من الحيل غير الشرعية لتهريب مهاجرين غير شرعيين كمشجعين إيطاليين يرتدون أقمصة ويحملون أوشحة فرق إيطاليا بينها فريق روما، وذلك  عبر مطار "نيس" الدولي.

وحسب تقرير المحققين، جرى التأكد من هذه العملية غير القانونية في مباراة كرة القدم بين فريق مانشستر الإنجليزي وروما، في سنة 2014، ضمن إقصائيات دور المجموعات لدوري الأبطال الإروبي. وكانت العصابتان قد جندتا مئات الألبان، والكوسوفيين بإنجلترا لتهريب المهاجرين غير الشرعيين، انطلاقا من مطارات وموانىء لعدة دول أوروبية، بينها إيطالية، ونمساوية، وفرنسية، وألمانية، وإيرلندية ، وبولندية، وإسبانية وبرتغالية.

كما ألقت الشرطة القبض على عدد كبير من المتورطين وتوجيه إليهم تهم من بينها تهريب البشر والهجرة السرية والتزوير. 

اترك تعليقا