قال المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، إن السفارة المصرية في إيطاليا تواصلت مع وزارة الخارجية الايطالية بشأن الطفل المصري، الذي سافر إلى إيطاليا بحثاً عن علاج شقيقه المريض.

وأضاف "أبو زيد" خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "مساء القاهرة" المذاع على فضائية "تن" مساء اليوم السبت، أن القانون  الإيطالي لا يعيد الأطفال إلا لأهلهم، بالتواصل المباشر معهم، موضحاً أن هناك قواعد وقوانين خاصة تحكم الجانب الايطالي في حالات الهجرة غير الشرعية التي تتعلق بالقصر أن يتم التواصل المباشر من قبل أسرهم.

ودعا المتحدث باسم وزارة الخارجية، إلى التحلي بالصبر لحين الوصول إلى مزيد من التفاصيل حول الطفل المصري، لافتاً إلى أن هناك أطفال قصر كثيرين يتوجهون إلى إيطاليا لأن القانون الإيطالي يبقي عليهم في مراكز إيواء وبعد فترة يتم منحهم الجنسية الإيطالية.

اترك تعليقا