تنبيه: الفيديو يحتوي على بعض الكلمات النابية
تداولت صحف إيطالية "قصة محنة مواطنين مصريين" حسب ما يظهره شريط فيديو صوره معذبوهما، وهم يعتدون بوحشية على 3 أطفال مصريين قصر تتراوح أعمارهم بين 16 و 17 عاما وذلك فى مدينة كاطانيا.

 أكدت صحف إيطالية بينها "كورييري ديلا سيرا" القبض على 3 إيطاليين فيما لا يزال 2 آخرين هاربين.
وأفادت صحيفة"لاسيتشيليا" الإيطالية التي نشرت صور المتهمين بأن الاعتداء الذي تم على الأطفال المصريين الثلاثة كان مدبرًا وأعد لهم كمين من قبل 5 شباب إيطاليين كانوا ينتظرونهم بأحد الشوارع حيث نزل 3 إليهم بينما انتظر 2 فى السيارة وقاموا بعمل حلقة علي الأطفال المصريين وحاصروهم وقاموا بالاعتداء عليهم بوحشية بواسطة قضبان حديدية ومضارب للبيسبول وبنقدية تم تهديدهم بها وقاموا بضربهم بوحشية .


وأكدت الشرطة الإيطالية أنه لم يتحدد حتي الآن السبب الحقيقي لقيام الإيطاليين بالاعتداء على الأطفال القصر المصريين، الذين يسكنون فى دار للأطفال بمنطقة سان ميكيلي دي جانزاريا، وأكدت الشرطة أن ثلاثة من الشباب الإيطالي من مدينة صقلية كانوا ينتظرون الأطفال المصريين الذين تعرضوا إلى الضرب الجسدي المبرح بينما 2 آخران كانوا ينتظرون فى سيارة للهروب .

وقد أكدت تحقيقات الشرطة، حسبما أكده موقع "كورييري أدرياتيكو أنه تم بالفعل القبض الإيطاليين الثلاثة فى أحد الأكمنة بينما يبقي 2 آخران هاربان، وأكدت أن المشاجرة ربما تكون لأسباب تافهة أو مشاجرة وقعت قبل عدة أيام بين الجانبين، فيما تم نقل المصريون الثلاثة إلى مستشفي جاريبالدي فى كاطانيا حيث أصيب أحدهم إصابة خطيرة بالرأس نتج عنها ورم دموي كبير فى الدماغ وخضع لجراحة ومازال فى حالة حرجة داخل المستشفي .

ولم تستبعد الشرطة الإيطالية أن يكون الحادث عنصريا ولكن حتي الآن لم تظهر دوافع الحادث بالضبط، ولكن أكد المدير العام للمدينة جوزيبي كالتاجيروني أن الطرفين قد وقعت بينهم مشاجرة سابقة قبل أيام، وخلال ساعات سوف يتضح الدافع لهذا الاعتداء.

وأكدت الصحف الإيطالية أن الطفلين المصريين الآخرين كانا محظوظين حيث أصيبا بعدة جروح ستلتئم خلال أيام، وقد تم القبض على المتهمين الثلاثة وتترواح أعمارهم ما بين 23 عاما و 32 عاما بينهم شقيقان وقد عثرت الشرطة فى منزل أحدهم على السلاح الذي تم الاعتداء به على الضحايا الثلاثة.

اترك تعليقا