روما - استقبلت صباح اليوم الثلاثاء مجموعة من مشجعي فريق روما فرانتشيسكو طوتي لأخد بعض الصور معه في عيد ميلاده الأربعين الذي يصادف 27 سبتمبر.

وكان محبو طوتي ينتظرونه إلى أن وصل إلى "تريغوريا"، قبل أن يدخل إلى المركز الرياضي على متن سيارته. توقف الكابتن لأخد بعض السيلفيات، وتوقيع بعض الصور واستلام هدايا من محبيه ومشجعي فريق روما. 

كما جرى تعليق لافتة كبيرة، داخل المركز الرياضي (تريغوريا) كتب عليها:"رجل، رمز، حب، بطل، كلمتين: فرانتشيسكو طوتّي"

اترك تعليقا