يبدو أن مجلة " شارلي إيبدو" الفرنسية الساخرة تجاوزت جميع الخطوط الحمراء. فبعد أن قامت بهجمة كاريكاتورية ساخرة على رسول المسلمين في وقت سابق، نجدها يوم أمس تنشر رسوما ساخرة حول زلزال إيطاليا واصفة إياه بلغة الشماتة على أنه «زلزال على الطريقة الإيطالية، معجنات مع صلصة الطماطم، أو "پاسطا أل فورنو"، ولازانيا». كان هذا هو النص الذي رافق الرسم الكاريكاتيري الذي نشرته المجلة في عددها الأخير.

وإلى غاية أمس كانت جميع رسومات هذه الصحيفة الساخرة، المجردة من جميع الآداب الإنسانية والأخلاقية يصنفها الأوروبيون في إطار حرية التعبير، على وجه التحديد عندما شنت هجوما على أكثر من مليار ونصف مسلم بشتمها لرسولهم، الذي قال قال فيه رب العالمين من فوق سبع سموات، "إنك لعلى خلق عظيم" .

وتجسد هذه الرسومات التي الشعب الإيطالي بأكمله والمتضامنون معه يستشيظون غضبا ضحايا الزلزال غارقين ملطخين في دمائهم. الرسم الكاريكاتيري الأخير (لازانيا)، الذي يحمل توقيع الرسام فيليكس، يجسد عدة أشخاص مدفونون في طبقات مختلفة من المعجن (پاسطا). 

وفي الصفحة ذاتها للمجلة الملعونة، لا يفوتك أن تقرأ في عمود صغير مجموعة من النكت الساخرة المشحونة بالشماتة: «نحو 300 قتيل في زلزال إيطاليا. ولا يعرف بعد ما إذا صرخ الزلزال بعبارة "الله أكبر" قبل أن يرتعد».

اترك تعليقا