ألمانيا ـ  أظهرت دراسة حول لغات العالم أنجزتها جامعة دوسلدورف أننحو ثلثي سكان العالم يتحدثون بـ12 لغة رئيسية تقريباً وأن اللغة الصينية بكل لهجاتها هي الأكثر انتشاراً واللغة العربية رابعة بعد الأوردو الهندية والإنجليزية، في حين أن عدد الدول التي تتحدث الإنجليزية هو الأكبر ويليها عدد الدول التي تتحدث اللغة العربية.

وبحسب الدراسة التي وضعها أستاذ علم اللغات في جامعة دوسلدورف، أولريخ آمون، واستغرقت 15 عاماً، فإن رغم عدد لغات العالم البالغ 7102 لغة، فإن القارة الأوروبية هي أقل القارات في عدد اللغات فيها ويوجد فيها 286 لغة، في حين توجد في آسيا 2301 لغة، و2138 لغة في إفريقيا، بينما يوجد في منطقة المحيط الهادئ 1313 لغة، وفي الأميركيتين 1064 لغة.

.

ووفقاً لآمون، فإن 1.39 مليار نسمة يتحدثون اللغة الصينية بكافة لهجاتها، في حين ثمة 588 مليون نسمة يتحدثون بالأوردو والهندية، و527 مليون نسمة يتحدثون الإنجليزية مقابل 467 مليوناً يتحدثون اللغة العربية، وحلت اللغة الإسبانية خامسة ويتحدث بها 389 مليون نسمة، ثم البنغالية ويتحدث بها 250 مليون إنسان.

أما باقي اللغات الأساسية فتوزعت كالتالي الروسية (254 مليون نسمة) والبرتغالية (193 مليوناً) والألمانية (132 مليوناً) واليابانية (123 مليوناً) والفرنسية (118 مليوناً) والإيطالية (67 مليوناً)، وفقاً للتقرير الذي نشرته صحيفة واشنطن بوست الأميركية.

وبحسب أمون فإن أكثر اللغات طلباً للتعلم هي الإنجليزية حيث يتعلمها 1.5 مليار نسمة، وتليها الفرنسية ويتعلمها 82 مليوناً، ثم الصينية 30 مليوناً فالإسبانية والألمانية ويتعلمها 14.5 مليون نسمة لكل منهما، وتليهما الإيطالية ويتعلمها 8 ملايين نسمة واليابانية 3 ملايين نسمة.

وأظهرت خريطة لغات العالم، في طبعتها الثامنة عشرة، أن اللغة الإنجليزية هي لغة المحادثة في 101 دولة، في حين أن العربية هي لغة المحادثة في 60 دولة، بينما تتحدث 51 دولة اللغة الفرنسية، و33 دولة الصينية و31 دولة الإسبانية و29 دولة الفارسية و18 دولة الألمانية و16 دولة الروسية و13 دولة الماليزية و12 دولة البرتغالية.

وكشف تقرير لليونيسكو أن هناك العديد من اللغات المهددة بالانقراض، وأن كثيراً من اللغات لا يتحدث بها سوى فئة محدود من الناس.

وأشار التقرير إلى أن هناك 2000 لغة لا يزيد عدد المتحدثين في كل منها على 1000 شخص.


اترك تعليقا