قالت "جيهان السادات"، زوجة الرئيس الراحل أنور السادات، إن الرئيس الراحل جمال .

وأضافت خلال برنامج على مسئوليتي، المذاع على قناة صدى البلد، أن عبد الحكيم عامر ترك أحد الاجتماعات وذهب للحمام، وتناول قطعة حشيش كانت في جيبه، وتم نقله لمستشفى المعادي العسكري لإجراء عملية غسيل معوي، وبعدها نُقل لمقر الإقامة الجبرية في الهرم.

وأشارت إلى أن المشير عبد الحكيم عامر كان محبوبا داخل الجيش، وهناك بعض الشخصيات أحدثت الوقيعة بين عبد الناصر وعبد الحكيم عامر ما دفع عبد الناصر إلى وضع عامر تحت الإقامة الجبرية في فيلا بالهرم، لخلاف شديد بينهما، والبعض قال إنه انتحر، مؤكدة أنها لا تعلم الحقيقة.

اترك تعليقا